الأخبار الرئيسيةغير مصنف

قذائف الحوثيين لا تعرف العيد.. 5 قتلى من أسرة واحدة في تعز اليمنية

لا تترك قذائف الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، فرصة للمدنيين في محافظة تعز، وسط اليمن، لالتقاط أنفاسهم، وقضاء إجازة عيدية، بل تهطل باستمرار لتحيل أعيادهم إلى جحيم. يمن مونيتور/ تعز/ خاص
لا تترك قذائف الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، فرصة للمدنيين في محافظة تعز، وسط اليمن، لالتقاط أنفاسهم، وقضاء إجازة عيدية، بل تهطل باستمرار لتحيل أعيادهم إلى جحيم.
وفي أول أيام عيد الأضحى المبارك، اليوم الإثنين، وقبل أن تستقبل أسرة المواطن “محمد عبده العمدة” في بلدة “الصلو” جنوبي محافظة تعز، زوارها من الأهل والأقارب، كطقس عيدي يحرص عليه اليمنيون بزيارة أقاربهم، كانت قذيفة حوثية هي من تسبق الجميع وتفتك بالحاضرين جميعا، ما بين قتلى وجرحى.
وقال سكان محليون لـ”يمن مونيتور”، إن القذيفة، التي استهدفت المنزل في الحادية عشرة من صباح الإثنين، أسفرت عن مقتل ربة البيت واثنتين من بناتها و2 آخرين من أطفالها”.
وذكر الشهود، أن بقية أفراد الأسرة التي تقطن في قرية “الودر” ببلدة “الصلو”، أصيبوا بجراح، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وأكد شهود، أن القذيفة كانت عبارة عن صاروخ كاتيوشا، أطلقه الحوثيون وقوات صالح من تخوم بلدة الصلو.
وعلى الصعيد الميداني، لم تهدأ المعارك في تعز في أول أيام عيد الأضحى المبارك، ووفقا للمركز الإعلامي للمقاومة، فقد سقط قتيل وأصيب 3 آخرون من الجيش الوطني والمقاومة.
وتحدث إعلام المقاومة، عن مقتل 5 من مسلحي الحوثي وقوات صالح، وأصيب 14 آخرون.
وشن الحوثيون صباح العيد هجوما على مواقع المقاومة في جبل “هان” الاستراتيجي غربي المحافظة، بهدف استعادته وقطع طريق الضباب، المنفذ الوحيد الذي ما زال يعمل ويربط مدينة تعز، بمديرية التربة ومحافظة عدن جنوبي البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق