أخبار محليةالأخبار الرئيسيةغير مصنف

“الإصلاح اليمني”: تعز ستبقى قوية وعصية على كل المؤامرات

قال حزب التجمع اليمني للإصلاح،أكبر الأحزاب المؤيدة للسلطات الشرعية،اليوم الإثنين،إن محافظة تعز،ستبقى موحدة عصية عن كل المؤامرات،معبرا عن إدانته في الوقت نفسه الاعتداء على مقر إقامة محافظ المحافظة. يمن مونيتور/تعز/خاص
قال حزب التجمع اليمني للإصلاح،أكبر الأحزاب المؤيدة للسلطات الشرعية،اليوم الإثنين،إن محافظة تعز،ستبقى موحدة عصية عن كل المؤامرات،معبرا عن إدانته في الوقت نفسه الاعتداء على مقر إقامة محافظ المحافظة.
وفي بيان صادر عن فرع الحزب في “تعز” وصل “يمن مونيتور” أكد  التجمع اليمني للإصلاح أن هذه المحافظة  ستبقى قوية موحدة عصية على كل الاعاصير و المؤامرات ،و أنها قادرة على تجاوز كل العقبات وتحويل الخلافات  ونقاط الضعف في طريق الكفاح الوطني  إلى عوامل قوة وفرصة لتصحيح المسار .
وأدان الحزب الاعتداء على منزل محافظ تعز، علي المعمري، معتبرا ذلك اعتداء على رمزية الدولة وعمل مدان لايليق  بمدينة القلم والحرية والمقاومة ،في إشارة إلى اعتداء عدد من أفراد الجيش الوطني على مقر إقامة المعمري في مدينة تعز أمس الأول.
وأشاد البيان بالتفاف أبناء تعز حول المحافظ  المعمري وإدانة الأعمال الخارجة عن القانون من قبل  الشركاء في  العمل السياسي والمقاومة وكافة أبنا المحافظة الذين شكلوا صورة متقدمة للوعي والإدراك بأهمية ترسيخ الدولة ومحاربة الفوضى،داعيا إلى ترجمة الأقوال إلى أفعال.
كما أشاد بالجهود التي بذلت في اليومين الماضيين لاحتواء آثار حادثة الاعتداء على منزل المحافظ و إيقاف تداعياتها،داعيا لسرعة دمج المقاومة في الجيش والأمن باعتبارذلك صمام أمان وقاعدة بناء الدولة المنشودة.
 واعتبر الحزب الاعتداء  على الدولة ورجالها ومؤسساتها  عملا مرفوضا ،داعيا إلى تنفيذ القانون وبسط الأمن على كافة المناطق المحررة باليمن.
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق