أخبار محليةالأخبار الرئيسيةغير مصنف

“بن دغر”: تعنت “الانقلابيين” وجبروتهم لا يزيد الشرعية إلا صموداً

قال أحمد بن دغر، رئيس الحكومة اليمنية، اليوم السبت، إن تعنت الإنقلابيين لا يزيد الشرعية والشعب إلا صمودا واستماتة للسلام. يمن مونيتور/ الرياض/ متابعات خاصة
قال أحمد بن دغر، رئيس الحكومة اليمنية، اليوم السبت، إن تعنت الإنقلابيين لا يزيد الشرعية والشعب إلا صمودا واستماتة للسلام.
جاء ذلك خلال لقائه في “الرياض”، إسماعيل ولد الشيخ، المبعوث الأممي لدى اليمن، حسب وكالة سبأ الرسمية الناطقة باسم الحكومة.
وأكد بن دغر حرص حكومته على إحلال السلام الدائم والشامل، مشيرا إلى “أن تعنت الإنقلابيين وجبروتهم لا يزيد الشرعية والشعب اليمني الواحد إلا صمودا واستماتة أقوى للسلام وإنهاء نزيف الدم الذي طال الكثير من أبناء الوطن”.

وأضاف، “نريد سلاماً دائماً يحقق آمال كل اليمنيين ويكون السلاح بيد الدولة فقط وليس بيد أطراف أخرى”.
 ومضى بالقول: “نريد  الخروج من هذه الأزمة ونتمنى بأن الطرف الآخر قد استوعب الدرس، ولا نحتاج إلى سنوات لإحلال السلام وإنما نحتاج إلى صدق النوايا، لافتاً إلى أن “أي اتفاق لابد أن يستند على المرجعيات المتوافق عليها، وهي قرارات مجلس الأمن وعلى رأسها القرار 2216 والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل”.
من جانبه، تطرق ولد الشيخ إلى المستجدات الجارية حول الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة والمجتمع الدولي من أجل استئناف عملية المشاورات بين الأطراف اليمنية، مؤكداً توجه رأي المجتمع الدولي وحرصه الكبير لوضع حلولاً عادلة كفيلة بإنهاء الأزمة.
وفي السادس من شهر أغسطس/ آب الجاري، أعلن ولد الشيخ انتهاء مفاوضات الكويت بين الأطراف اليمنية على أن يتم استئنافها في مكان آخر بعد شهر من ذلك الموعد.
وفشلت مفاوضات الكويت التي بدأت في 21 أبريل/ نيسان الماضي في التوصل إلى حل للأزمة اليمنية في ظل اتهامات متبادلة من قبل طرفي الصراع بشأل عرقلة التوصل إلى حلول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق