أخبار محليةغير مصنف

دبلوماسي روسي في صنعاء: أسيئ فهم تصريحاتي ولم نعترف بـ “المجلس السياسي”

أكد القائم بأعمال السفارة الروسية في صنعاء٬ أوليغ دريموف٬ أن الموقف الروسي بشأن الأزمة اليمنية واضح منذ البداية وهو الاعتراف بالحكومة الشرعية التي يمثلها الرئيس عبد ربه منصور هادي٬ مشيراً إلى أنه جرت إساءة فهم تصريحه بشأن المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين وحزب الرئيس اليمني السابق. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة:
أكد القائم بأعمال السفارة الروسية في صنعاء٬ أوليغ دريموف٬ أن الموقف الروسي بشأن الأزمة اليمنية واضح منذ البداية وهو الاعتراف بالحكومة الشرعية التي يمثلها الرئيس عبد ربه منصور هادي٬ مشيراً إلى أنه جرت إساءة فهم تصريحه بشأن المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين وحزب الرئيس اليمني السابق.

وقال دريموف في اتصال هاتفي من مقر السفارة الروسية في صنعاء٬ إن موسكو رسمياً وقانونياً لا يمكنها الاعتراف بحكومتين حسب قرار مجلس الأمن الدولي 2216؛ حيث أن “روسيا تؤيد ولديها علاقات رسمية وزيارات واتصالات هاتفية مع حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي٬ الرئيس اليمني الشرعي”، كما ذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، اليوم الأربعاء.
وأشار القائم بأعمال السفارة الروسية إلى أن سفارة موسكو في صنعاء تتواصل مع الطرف الثاني في هذا النزاع، لتقريب وجهات النظر، ومساعدة جهود المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد٬ لإيجاد حل سلمي وسياسي، موضحاً أن وسائل الإعلام غيرت العبارة، وكتب بعضها أن “روسيا مستعدة للاعتراف بالمجلس السياسي رسمياً.. هذا غير صحيح٬ التصريح كان أن روسيا أيدت ولا تزال كل الجهود الرامية لإيجاد حل وسط مقبول لطرفي النزاع اليمني فقط”.
وذكر دريموف أن روسيا ضمن الدول العشر الراعية للمشاورات اليمنية والعملية الانتقالية٬ وتابع: “مع الأسف الشديد٬ كثير من الصحافيين يغيرون معنى التصريحات ويكتبون ما يريدون٬ مما يسبب مشكلات”. وكانت قناة “اليمن اليوم” التابعة للمخلوع صالح٬ نقلت على لسان أوليغ دريموف تأييد روسيا للمجلس السياسي الأعلى الذي أعلنه المخلوع صالح والحوثيون.
من جهته٬ أكد وزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، للصحيفة عدم وجود أي تغير في الموقف الروسي تجاه الشرعية اليمنية٬ معتبراُ تصريحات القائم بأعمال السفارة الروسية في صنعاء بشأن المجلس السياسي الانقلابي الأخير٬ خطأ وقع فيه٬ ومن ثم صححه السفير الروسي بعد اعتباره هذا المجلس خطوة من طرف واحد.
وكشف المخلافي أنه سيلتقي السبت المقبل في جدة نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف٬ وأضاف: “لا أعتقد أن هناك تغيراً٬ بل ما حدث هو نوع من الخطأ الذي وقع فيه هذا الشخص٬ وأعقبه تصريح للسفير اعتبر تأسيس المجلس السياسي خطوة من طرف واحد٬ وسيكون لي لقاء مع نائب وزير الخارجية الروسي في جدة السبت المقبل٬ ونحن على تواصل مع الأصدقاء الروس٬ ولا أعتقد أن هناك أي تغير في هذا الجانب٬ وهذا الوضع سيصحح بإذن الله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق