أخبار محليةغير مصنف

وزير يمني: بيان منسق الشؤون الإنسانية يساوي بين الضحية والجلاد

انتقد وزير الإدارة المحلية اليمني “عبدالرقيب فتح” اليوم السبت البيان الصحافي لمنسق الشئون الإنسانية بصنعاء جيمي ماكغولدريك، واستمراره في إصدار بيانات تتصف بالعمومية، ومساواته بين الضحية والجلاد.
يمن مونيتور/الرياض/متابعة خاصة
انتقد وزير الإدارة المحلية اليمني “عبدالرقيب فتح” اليوم السبت البيان الصحافي لمنسق الشئون الإنسانية بصنعاء جيمي ماكغولدريك، واستمراره في إصدار بيانات تتصف بالعمومية، ومساواته بين الضحية والجلاد.

ودعا “فتح” منسق الشؤون الإنسانية التابع للامم المتحدة في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ”  إلى تحديد المتسبب الرئيسي لمأساة الشعب اليمني وهم مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

وطالب الوزير اليمني منظمات الأمم المتحدة ومنسقيتها للشئون الإنسانية لممارسة مهامها وفقا لاتفاقية جنيف الرابعة والملحقات المرتبطة بها والتي تلزمها بحماية المدنيين أثناء الحرب، وإيصال كل أنواع الإغاثة إليهم، والإعلان عمن يعيق الأعمال الإنسانية باليمن.

وأكد “فتح” إن اللجنة العليا للاغاثة  تدعم الأنشطة الإغاثية المقدمة لكل أبناء الشعب اليمني بجميع محافظات الجمهورية من صعدة إلى المهرة دون تمييز أو انتقائية.

وكان منسق الشؤون الإنسانية في اليمن ” جيمي ماكغولدريك” قد طالب في بيان له امس  الأطراف باليمن بالعمل على تسھيل وصول المساعدات الإنسانية على نحو آمن ومستمر دون عراقيل إلى السكانالذين يحتاجون إليھا مع ضمان حرية الحركة الطوعية للمدنيين للوصول إلى المساعدات الانسانية.

وحث المنسق الأممي المجتمع الدولي على التأثير على إطراف النزاع ودفعھا إلى التوصل سريعا إلى حل سلمي يضع مصلحة الشعب اليمني فوق كل الاعتبارات، وھو ما يستحقه كل اليمنيون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق