أخبار محليةصحافةغير مصنف

ناطق الجيش اليمني: العملية العسكرية لم تنطلق بعد

كشف الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني، العميد سمير الحاج أن العمليات العسكرية لم تنطلق بعد وما تحقق شرقي العاصمة صنعاء أمس كان ردة فعل على هجمات “الانقلابيين” المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق.
يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة:
كشف الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني، العميد سمير الحاج أن العمليات العسكرية لم تنطلق بعد وما تحقق شرقي العاصمة صنعاء أمس كان ردة فعل على هجمات “الانقلابيين” المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق.
وقال في تصريحات نقلتها صحيفة “عكاظ ” السعودية، اليوم الأحد: “نحن ننتظر التوجيهات العليا لقياداتنا وأي عملية عسكرية تنطلق لن تقتصر على نهم ولكنها ستكون في مختلف المدن ومواقع وجود الميليشيات الانقلابية”.
وأضاف: إن قوات الجيش الوطني والمقاومة وبدعم من قوات التحالف العربي تمكنت من تطهير قرى الحول وملح وجبال القناصين والمنارة الاستراتيجية ومواقع أخرى.
وأردف: “إن المعارك لا تزال تدور حالياً بالقرب من قرية المبدعة في منطقة بران التابعة لمديرية نهم شرق صنعاء”. لافتاً إلى أن خسائر الميليشيات كبيرة بالعتاد والأفراد.
وحذّر العميد الحاج، المدنيين من التساهل أو التعاون مع الميليشيات الانقلابية واستخدام منازلهم كمواقع عسكرية ومصادر للنيران أو أي أعمال عدائية ضد قوات الجيش الوطني، متوعدا بالتعامل بحزم مع أي عمل عدائي مهما كان مصدره.
وأشار إلى أن الجيش أصدر تحذيراً للمواطنين في العاصمة صنعاء وضواحيها، وكذلك المحافظات الأخرى التي ستشهد عمليات عسكرية (عمران، وصعدة، وتعز، والبيضاء، وشبوة والحديدة وحجة وذمار، وإب، والجوف) بالابتعاد عن مقرات وتجمعات الميليشيات المتمردة، حرصا منا على أرواحهم وممتلكاتهم.
وأكد أن توجيهات القيادة السياسية والعسكرية تحرص على حماية وتجنيب المدنيين أي اعتداء والتعامل بإنسانية والقبض على أي شخص يحاول ممارسة عمل انتقامي أو عدائي.
وكان المركز الإعلامي للجيش اليمني، قال: إن العملية العسكرية التي تدور حالياً في مديرية نهم شرق صنعاء أطلق عليها اسم “التحرير موعدنا”.
 واندلعت صباح أمس السبت معارك عنيفة في نهم استعادت فيها قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية مناطق واسعة في المديرية – كبرى مديريات ريف صنعاء – رداً على خروقات الحوثيين المتكررة.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق