عربي ودولي

تقرير دولي: الاحتلال الإسرائيلي يهدم 20 مبنا فلسطينيا في القدس الشرقية

ذكر تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة “أوتشا” أن السلطات الإسرائيلية هدمت خلال الأسبوع الماضي 20 مبنى فلسطينيا في القدس الشرقية بحجة عدم حصولها علي تراخيص إسرائيلية للبناء مما أدي إلي تهجير 17 شخصا وتضرر 221 آخرين
 يمن مونيتور/القدس/وكالات
ذكر تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة “أوتشا” أن السلطات الإسرائيلية هدمت خلال الأسبوع الماضي 20 مبنى فلسطينيا في القدس الشرقية بحجة عدم حصولها علي تراخيص إسرائيلية للبناء مما أدي إلي تهجير 17 شخصا وتضرر 221 آخرين

وأشار التقرير إلي تنفيذ سلطات الاحتلال الإسرائيلي أكبر عملية هدم في 26 يوليو في قسم من قرية قلندية يقع في الحدود البلدية التي وضعتها إسرائيل لمدينة القدس لكنه منفصل عن باقي المدينة بالجدار.

وأضاف التقرير عن الفترة من 26 يوليو إلي أول أغسطس أنه لم تُسجل أي عملية هدم في المنطقة (ج) بالضفة الغربية خلال الأسبوع، بالرغم من ذلك أصدرت السلطات الإسرائيلية عددا من أوامر الطرد ووقف البناء بحجة عدم الحصول على تراخيص بناء، وهي تراخيص يستحيل تقريبا الحصول عليها ، كان ستة من بين المباني التي استهدفت، ومن بينها بئرا ماء وطريق زراعي، قد مولتها جهات مانحة دولية في قرية قصرى (نابلس).

كما أصدرت السلطات الإسرائيلية في قرية قصرى أوامر إخلاء ضد ثلاث قطع من الأراضي التي تمّ إعادة تأهيلها وفلاحتها مؤخرا، بحجة أن الأراضي أعلن عنها “أراضي دولة “.

ولفت التقرير إلي أن القوات الإسرائيلية أطلقت النار في سبعة حوادث علي الأقل باتجاه مزارعين وصيادي أسماك فلسطينيين كانوا متواجدين في المناطق المقيد الوصول إليها في البر والبحر ولم يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار، موضحا أن القوات الإسرائيلية احتجزت في حادثين وقعا في المنطقة المقيد الوصول إليها في البحر ، ثمانية صيادين ، وصادرت قاربين؛ وأجبر صيادو الأسماك على خلع ملابسهم والسباحة باتجاه الزوارق العسكرية الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق