أخبار محليةغير مصنف

صحيفة سعودية: المجتمع الدولي لايريد للشعب اليمني استعادة ثورة من خاطفيها

قالت صحيفة “اليوم” السعودية في افتتاحيتها لعدد اليوم الأربعاء إن المجتمع الدولي يقف حجرة عثرا أمام الشعب اليمني الذي يحاول إسترداد ثورة من مختطفيها.
يمن مونيتور/الرياض/متابعة خاصة
قالت صحيفة “اليوم” السعودية في افتتاحيتها لعدد اليوم الأربعاء إن المجتمع الدولي يقف حجرة عثرا أمام الشعب اليمني الذي يحاول إسترداد ثورة من مختطفيها.

وأوضحت الصحيفة شكّل الاتفاق الذي تم إبرامه الخميس الماضي (الحوثي –صالح)لإنشاء مجلس رئاسي بدعوى سد الفراغ في السلطة، رغم وجود الشرعية، شكّل انقلابا جديدا على الشرعية، وعلى قرارات مجلس الأمن والمنظمات الدولية، وعلى القرار 2216 بالتحديد.

وعلقت: صالح الذي طرده شعبه من السلطة، وأطلق عليه القذائف ليقتلعه عنوة من قصره في الحادثة الشهيرة التي كادت تودي بحياته، ودفع ثمنها إصابات بالغة في جسده، تكفلت المملكة بتطبيبه منها في مستشفياتها، يقف اليوم مع من كان يدّعي أنه أعلن عليهم الحرب ست مرات في صف واحد، وفي أبشع سرقة لثورة مواطنيهم وأمام الملأ، ليتلاعب بمصير هذا الشعب الصابر، فيذعن للمحادثات من جهة، ويطعنها من الظهر بمجلسه الرئاسي باليد الأخرى، مستغلا حرص المملكة ودول التحالف على عدم الدخول في حرب كلاسيكية لطرده وحلفائه بالقوة، وذلك حقنا لدماء اليمنيين، وتجنبا لأضرار الحروب على المدنيين الأبرياء .

ورأت: لم يكن خطاب صالح مليئا بالمغالطات، وإنما كان هو المغالطات نفسها، لأنه أراد أن يربك محادثات الكويت، ويفرغها من محتواها، بحيث تبقى مجرد لقاءات شكلية لا قيمة لها، تبرر للبعض أنهم يمدون أيديهم فعلا للسلام، فيما هم يحكمون قبضتهم على السلطة، وينهبونها من الشرعية، ومن الشعب اليمني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق