أخبار محليةالأخبار الرئيسيةغير مصنف

حزب الرشاد السلفي يدين استهداف الدعاة في “عدن”جنوبي اليمن

أدان حزب اتحاد الرشاد اليمني(سلفي)،اليوم الإثنين،الاغتيالات التي طالت عدداً من الدعاة في محافظة عدن،جنوبي البلاد. يمن مونيتور/عدن/خاص
أدان حزب اتحاد الرشاد اليمني(سلفي)،اليوم الإثنين،الاغتيالات التي طالت عدداً من الدعاة في محافظة عدن،جنوبي البلاد.
وأوضح الحزب في بيان وصل “يمن مونيتور” نتابع بألم بالغ تلك العمليات الإجرامية والاغتيالات الممنهجة للعلماء والدعاة والمصلحين في عدن،التي ذهب ضحيتها العديد منهم،من أئمة المساجد وخطبائها،معبرا عن إدانته وإستنكاره لتلك العمليات الدالة على نوايا بغيضة تستهدف تصفية المجتمع من الشخصيات الفاعلة والمؤثرة ذات المنهج الوسطي المعتدل ليخلو الجو للأشرار ليقيموا مشاريعهم الصغيرة على نهر من دماء المصلحين،حسب البيان.
وأكد البيان أن” هذه الجرائم تعد عملا إرهابيا ومؤامرة تحاك لكسر إرادة الأخيار أو تصفيتهم ، تمهيدا لتنفيذ مآرب أعداء اليمن في زرع الفوضى و الفتن في البلد .
وحث الحزب المجتمع على اليقظة التامة لحماية مكتسباته والوقوف في وجه العابثين ، ولا يتم ذلك إلا بجمع الكلمة ونبذ الفرقة والالتفاف حول علمائه وقياداته الناصحة الأمينة وتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة،داعياً السلطات الشرعية إلى توفير الحماية والرعاية للمواطنين ،وسرعة الكشف عن تفاصيل هذه الجرائم، وملاحقة مرتكبيها، ومن وراءهم ومحاكمتهم ،مهيبا بجميع القوى السياسية أن تقوم بواجبها في إدانة هذه الأعمال الإجرامية .
وخلال الفترة الأخيرة قتل عدد من الدعاة السلفيين بينران مسلحين في مدينة عدن التي اتخذتها السلطات اليمنية كعاصمة مؤقتة،فيما شهدت المدينة نفسها عمليات اغتيالات طالت أيضاً مسؤولين أمنيين وعسكريين ومحليين .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق