الأخبار الرئيسيةغير مصنف

مصدر حكومي يمني يستبعد انعقاد الجولة 2 من المشاورات في موعدها غداً بالكويت

استبعد مصدر حكومي يمني، اليوم الخميس، انعقاد الجلسة الثانية من مشاورات السلام المقررة غداً الجمعة في الكويت، وفقا لما هو محدد من قبل الأمم المتحدة. يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص
استبعد مصدر حكومي يمني، اليوم الخميس، انعقاد الجلسة الثانية من مشاورات السلام المقررة غداً الجمعة في الكويت، وفقا لما هو محدد من قبل الأمم المتحدة.
وقال المصدر لـ(يمن مونيتور)، مفضلاً عدم الكشف عن هويته، إنه “من غير المرجح أن تعقد الجلسة الثانية من المشاورات غداً الجمعة، وأن هناك اتصالات تجري لتأجيلها إلى ما بعد القمة العربية في الـ25 من يوليو/ تموز الجاري بالعاصمة الموريتانية نواكشوط”.
وتابع أن “الوفد الحكومي يطالب بضمانات لتنفيذ القرار الأممي 2216 القاضي بسحب الحوثيين و”صالح” مسلحيهم من المدن وتسليم السلاح واطلاق سراح المختطفين وغيرها من بنود القرار، قبل استئناف اي مشاورات جديدة يعتبرها الوفد “مضيعة للوقت”، حد تعبيره.
وكان إسماعيل ولد الشيخ، المبعوث الأممي لدى اليمن، غادر في وقت سابق من اليوم الخميس، العاصمة اليمنية صنعاء، برفقة وفد (الحوثي-صالح) المفاوض من أجل استئناف المشاورات من جديد بعد تعليقها قبيل عيد الفطر المبارك.
ويقول وفد الحوثي ـ صالح، أنه سيمكث، اليوم الخميس، في مدينة صلالة العمانية، على أن يتوجه غداً إلى دولة الكويت.
ولم يصدر حتى اللحظة، الساعة 15:00 بتوقيت جرينتش، 6 مساء بتوقيت صنعاء، أي إعلان من قبل الأمم المتحدة حول موعد الجولة الثانية من مشاورات الكويت، لكن وكالة الأنباء الفرنسية نقلت عن متحدث باسم المبعوث الأممي أن أياً من الوفدين اليمنيين لم يعلنا رفضهما المشاركة في المشاورات.
ورجحت مصادر، أن تنطلق الجولة بعد تأخر لمدة يومين عن موعدها الأصلي، في ظل ضغوطات تمارس ضد الوفد الحكومي للانخراط في المشاورات المرتقبة، فيما هو يتمسك بشروطه حول ضرورة تنفيذ القرار 2216 وإيجاد ضمانات لذلك، قبل استئناف أي مشاورات جديدة.
وكانت الجولة الأولى من المشاورات قد تأخرت لمدة 3 أيام عن موعدها الأصلي، حيث انطلقت يوم 21 إبريل، نيسان بدلا عن 18 من الشهر ذاته، بسبب تخلف وفد الحوثيين وحزب صالح في صنعاء وسلطنة عمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق