أخبار محليةغير مصنف

كي مون ينتقد حذف «التحالف العربي» من قائمة «انتهاكات الأطفال»

انتقد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الخميس، حذف التحالف العربي من قائمة “انتهاكات الأطفال” باليمن، ملمحًا إلى تلقيه تهديدات، بسحب المخصصات المالية، في العديد من برامج الأمم المتحدة الإنسانية، والمتعلقة بشئون الطفولة.

يمن مونيتور/ نيويورك/ وكالات:
انتقد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الخميس، حذف التحالف العربي من قائمة “انتهاكات الأطفال” باليمن، ملمحًا إلى تلقيه تهديدات، بسحب المخصصات المالية، في العديد من برامج الأمم المتحدة الإنسانية، والمتعلقة بشئون الطفولة.
وقال الأمين العام في تصريحات للصحفيين، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك: “وصلتني ردود فعل عنيفة على قراري حذف أسماء دول التحالف بقيادة السعودية مؤقتًا، من أحدث تقرير لي عن الأطفال والصراع المسلح»، متابعا: «لقد كان ذلك واحدًا من أكثر القرارات الصعبة والمؤلمة التي اضطررت إلى اتخاذها، خاصة وأن التقرير يصف أهوالًا لا ينبغي أبدًا للأطفال أن يعايشوها».
وأضاف: «في نفس الوقت كان لزامًا على، أن أنظر في احتمالات قائمة بشدة، أن ملايين آخرين من الأطفال سيعانون الأمرّين وهو ما تم التلميح به لي، إذا سحبوا تمويلاتهم للعديد من برامج الأمم المتحدة، مردفا: « الأطفال يتعرضون بالفعل لمخاطر في فلسطين وجنوب السودان وسوريا واليمن والعديد من الأماكن الآخرين وسيكون هناك مزيد من اليأس».
وتابع: « من غير المقبول للدول الأعضاء ممارسة ضغوط لا داعي لها، ولاسيما إن أعمال المراقبة والفحص، جزء طبيعي وضروري لعمل الأمم المتحدة، مختتما: «أدعم بقوة كل ما ورد في التقرير».
كان تقرير الأمم المتحدة، أكد إن التحالف مسئول عن 60 بالمائة من الوفيات والإصابات بين الأطفال في العام الماضي، ومسئول أيضا عن نصف الهجمات على المدارس والمستشفيات.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق