أخبار محليةغير مصنف

الحوثيون يناقشون ترتيبات العملية السياسية ” في حال فشل” مشاورات الكويت

قالت وكالة “سبأ” الخاضعة لسيطرة الحوثيين، اليوم الأربعاء، إن لقاءً تشاوريا عُقد في العاصمة صنعاء، ضم المجلس السياسي للحوثيين، وقيادات أحزاب مغمورة موالية لهم . يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة
قالت وكالة “سبأ” الخاضعة لسيطرة الحوثيين، اليوم الأربعاء، إن لقاءً تشاوريا عُقد في العاصمة صنعاء، ضم المجلس السياسي للحوثيين، وقيادات أحزاب مغمورة موالية لهم .
و وفقا للوكالة، فقد ناقش اللقاء تطورات الأوضاع في اليمن في ظل استمرار ما وصفوه بـ”العدوان والحصار”، وآثاره على كافة المستويات وكذا المشاورات الجارية في الكويت والعراقيل الهادفة إلى إفشالها من قبل الوفد الحكومي واستمرار خروقات وقف إطلاق النار في مختلف الجبهات.
وذكرت الوكالة، أن اللقاء تطرق إلى “التصعيد الميداني” في بعض المدن والمناطق في الجنوب والمتمثل في دخول قوات أمريكية ومعدات عسكرية، والممارسات بحق المواطنين من أبناء المحافظات الشمالية في بعض المناطق الواقعة تحت سلطة من أسموها بـ”الإحتلال” وإخراجهم قسرا من منازلهم ومحالهم التجارية ومقار أعمالهم.
وأشارت الوكالة، أن الإجتماع خرج بجملة من الإجراءات أبزرها تشكيل لجان مشتركة من قيادات الحوثيين، والأحزاب الموالية لهم لوضع “رؤية موحدة” لمواجهة التحديات الراهنة.
وقالت الوكالة، أن الإجتماع، أكد أهمية استمرار اللقاءات التشاورية لمواكبة المستجدات وتنسيق المواقف بما يتناسب مع تطور الأحداث ووضع رؤية خاصة لمواكبة تطورات المشاورات السياسية في الكويت والترتيب للعملية السياسية في حال فشل المشاورات.
ويتزامن اجتماعات الحوثيين مع الأحزاب الصغيرة الموالية، مع انسداد تام للرؤئ في مشاورات الكويت التي أنهت اليوم الأربعاء، اسبوعها الثالث دون تحقيق أي تقدم جوهري.
و يوكل الحوثيون للمجلس السياسي، الذي يترأسه القيادي صالح الصماد، مهمة رسمة خططهم السياسية، باعتباره أرفع جهة سياسية في الجماعة.
وكان آخر اجتماع للمجلس قد عُقد قبيل إنطلاق مشاورات الكويت، منتصف إبريل الماضي، دعا ساعتها إلى ضرورة تحديد” أجندة واضحة” للمشاورات، وهو ما تمسك الحوثيين به بعدها وتسبب في تأخر المشاورات عن موعدها الأصلي لمدة 3 أيام.
ومنذ إصدار ما يسمى بـ” الإعلان الدستوري”، في فبراير 2015، هدّد الحوثيون مراراً بتشكيل حكومة مع الأحزاب المتحالفة معهم، لكنهم كانوا يتراجعون عن ذلك رغم تحديد مُهل زمنية.
ويرى مراقبون، أن تلويح الحوثيين بـ” الترتيب” للعملية السياسية، هدفه الضغط على مشاورات الكويت بهدف تنفيذ مطالبهم المتمثلة في تشكيل حكومة توافقية يكونون شركاء فيها، قبيل الخوض في المسار الأمني الذي ينص على انسحاب المليشيا من المدن وتسليم السلاح للدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق