اخترنا لكمغير مصنف

(حصري) انفلات أمني.. خمسة قتلى على الأقل يسقطون يومياً في مناطق سيطرة الحوثيين

أشارت تقارير شرطية يمنية، حصل عليها “يمن مونيتور”، أن خمسة قتلى على الأقل سقطوا يومياً في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين خلال الثلاثة الأشهر الأولى لعام 2016م. يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص
أشارت تقارير شرطية يمنية، حصل عليها “يمن مونيتور”، أن خمسة قتلى، على الأقل، سقطوا يومياً في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين خلال الثلاثة الأشهر الأولى لعام 2016م.
وقالت التقارير التي حصل عليها الموقع “حصرياً” أن 477 قتيلاً سقطوا خلال (يناير- فبراير- مارس) العام الحالي، فيما أصيب حوالى 1820 آخرين بإصابات معظمها بليغة.
وتخضع محافظات “صنعاء- عمران – الحديدة- المحويت- حجة – إب – ذمار-صعدة” لسيطرة الجماعة المسلحة.
وقالت الإحصائية إن 340 شخصاً بينهم عدد من النساء والأطفال سقطوا في جرائم قتل عمد بلغت 302 جريمة.
فيما حصدت جرائم الثأر حياة 56 شخصاً بينهم 7 نساء و 4 فيما تسببت في إصابة 17 آخرين بإصابات مختلفة؛ وزادت هذا النوع من الجرائم بمقدار 30 بالمائة من نفس الإحصائيات العام الماضي.
وتسببت حوادث العبث بالسلاح في وفاة 81 شخصاً بينهم 15 امرأة و13 طفلاً ، فيما أصيب 145 آخرون في تلك الحوادث.
وفي ابريل الحالي، قالت شرطة مديرية همدان التابعة لمحافظة صنعاء أن فتى في الـ15 من عمره من أهلي مديرية ضروان قتل ابن أخيه “نضال” البالغ من العمر حوالي العام برصاصة خاطئة انطلقت من بندقية آلية كان يعبث بها. وتقول الشرطة إن الفتى أصاب الطفل الرضيع برصاصة في رأسه توفي على إثرها في الحال.
وقالت شرطة مديرية خولان الطيال التابعة لمحافظة صنعاء أن شاباً في الـ18 قد لقي مصرعه في حادثة عبث بالسلاح. موضحة بأن الشاب وأثناء عبثه ببندقية آلية أطلق رصاصة على نفسه في منطقة الرأس ما أدى إلى وفاته في الحال, وأنها قامت بتسليم الجثة لأسرته لإجراءات الدفن بناء على قرار من النيابة التي اعتبرت الحادثة قضاء وقدر. الإعلام الأمني
وفي مارس الماضي ضبطت شرطة السخنه بمحافظة الحديدة رجل في الـ75 من عمره إثر ارتكابه لجريمة قتل إبن أخيه، وأوضح مدير شرطة مديرية السخنه النقيب عادل الشريف أن الجاني قام بطعن المجني عليه بعدة طعنات بواسطة سكين في صدره أدت إلي مقتله في الحال بالإضافة إلى قيامه بطعن 2 من أبناء المجني عليه بعدة طعنات متفرقة نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج وهما في حالة خطيرة..مشيراً إلى أن أسباب الحادثة كانت خلاف على أرض بين الطرفين, وقد تمت إحالة الجاني للإجراءات القانونية.-حسب ما نقله الإعلام الأمني في حينه.
فيما قالت شرطة مديرية مجز بمحافظة صعده إن شابة في الـ20 من عمرها لقيت حتفها في حادثة عبث بالسلاح ، أما الجاني فهي شقيقتها الكبرى البالغة من العمر 24 عاماً ، قالت الشرطة إنها أصابت شقيقتها الصغرى برصاصة في الرأس أثناء عبثها ببندقية آلية ، ما أدى إلى وفاتها في الحال.
وتشير التقارير إن 40 بالمائة القضايا جرى إحالتها إلى النيابة العامة فيما جرى التغاضي عن القضايا الأخرى أو جرى حلها في أقسام الشرطة حيث ينتشر بشكل مكثف ممثلين عن جماعة الحوثي المسلحة.
وقالت مصادر أمنية إن الحوثيين هم من يديرون أقسام الشرطة من سبتمبر 2014م، وأن رجال الأمن فقط يتواجدون من أجل عدم إيقاف مرتباتهم، وأن عشرات القضايا يجري التغاضي عنها أو حلها بصلح قبلي، سرعان ما يؤدي إلى تفجر المشكلة في وقت لاحق.
الحوثيون يرون أن الأنفلات الأمني في المناطق الخاضعة لسيطرتهم يأتي بسبب ما أسموه “العدوان” على اليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق