الأخبار الرئيسيةغير مصنف

الحزب الناصري اليمني ينفي تأييده لقرارات “هادي “الأخيرة

نفى حزب التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، اليوم الثلاثاء، تاييده للقرارت الأخيرة التي أصدرها الرئيس اليمني بتعيين نائباً له ورئيساً جديداً للحكومة “. يمن مونيتور/صنعاء/متابعات خاصة
نفى حزب التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، اليوم الثلاثاء، تاييده للقرارت الأخيرة التي أصدرها الرئيس اليمني بتعيين نائباً له ورئيساً جديداً للحكومة “.
وقال الحزب في بيان نشره موقعه الرسمي”ننفي نفياً قاطعاً أن نكون قد وافقنا على تأييد قرارات الرئيس هادي الأخيرة،مشيراً إلى أن” الامانة العامه للحزب سوف تحدد موقفها من تلك القرارات وستعلن ذلك عبر وسائل الاعلام قريبا.
وأضاف أن ” أي قرارات رئاسية لا تكتسب مشروعيتها وقوتها من البيانات الصادره من الهيئات والأجهزة والمنظمات المدنيه مهما كثرت وتعددت بل تكتسب المشروعيه والقوة بمدى التوافق والانسجام مع الشرعيه التوافقيه للسلطة وإدارة الحكم في هذه المرحله والالتزام بالقواعد والضوابط المحدده في المرجعيات المنظمه للحكم في هذه المرحله.
ورحب الحزب بالاتفاق على جولة المشاورات التى ستعقد  في الكويت في 18 من الشهر الجاري، داعياً  إلى العمل على انجاح تلك المشاورات لتطبق قرار مجلس الامن 2216.
كما دعا إلى الالتزام بوقف إطلاق النار الذي أعلن عن بدء سريانه في العاشر من أبريل الجاري لحقن نزيف الدم اليمنى وتوفير مناخات ملائمة تساعد على نجاح المشاورات
وأعرب  الحزب عن قلقه من أي نتائج يمكن أن تتوصل اليها أي مفاوضات تجري في “الرياض” بعيدا عن السلطة الشرعيه والأطراف السياسيه الداعمة لها.
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق