أخبار محليةغير مصنف

رايتس ووتش تتهم السعودية بانتهاك القانون الدولي في حربها على الحوثيين باليمن

 اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” السعودية بانتهاك القانون الدولي في حربها على جماعة الحوثي المسلحة في اليمن كونها تنفذ هجمات دون وجود أهداف عسكرية وتستخدم أسلحة محظورة، مثل القنابل العنقودية.

يمن مونيتور/نيويورك/خاص

 اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” السعودية بانتهاك القانون الدولي في حربها على جماعة الحوثي المسلحة في اليمن كونها تنفذ هجمات دون وجود أهداف عسكرية وتستخدم أسلحة محظورة، مثل القنابل العنقودية.
وقالت المنظمة في تقرير لها أمس الاربعاء إن غارات السعودية استهدفت مدارس ومستشفيات وأسواق ومنازل، وشكل ضحاياها – وفقا للأمم المتحدة – نسبة 60% من 3200 مدني قُتل في الصراع.
وحملت المنظمة الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا جزئيا عن الهجمات كونهما تقدمان مساعدة لجيش التحالف في تحديد الاهداف.
وأكدت المنظمة إن السبيل المناسب للسعوديين – وللولايات المتحدة وبريطانيا – للتصدي لسيل الأدلة بشأن الغارات الجوية غير القانونية في اليمن يتمثل في دعم تحقيق دولي مستقل في سلوك التحالف وجماعة  الحوثي المسلحة، التي تسيطر حاليا على أجزاء كثيرة من البلاد.
وقالت ان الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان الدولي حاولت  إطلاق مثل هذا التحقيق، ولكن أجهض ثلاثي السعودية-الولايات المتحدة-بريطانيا المحاولة. بدلا من ذلك، أعلنوا عن تأييدهم “تحقيقا محليا” في اليمن يقوده الرئيس هادي شبه المنفي والمدعوم من السعودية.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق