غير مصنف

مقتل 14 مسلحاً يعتقد انتماؤهم للقاعدة في مواجهات مع قوات حكومية بعدن جنوبي اليمن

لقي نحو 14 مسلحاً، يعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة، مصرعهم، اليوم السبت، خلال مواجهات مع قوات حكومية بمديرية المنصورة، بمحافظة عدن جنوبي اليمن. يمن مونيتور/ عدن/ خاص

لقي نحو 14 مسلحاً، يعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة، مصرعهم، اليوم السبت، خلال مواجهات مع قوات حكومية بمديرية المنصورة، بمحافظة عدن جنوبي اليمن.
ووفقا لمصادر طبية في مشافي “بلا حدود” و”الوالي” و”النقيب” في المنصورة بعدن، فإن 14 مسلحاً، على الأقل، لقوا مصرعهم، فيما سقط عشرات الجرحى خلال مواجهات اليوم.
 وكشف محافظ عدن اللواء “عيدروس الزبيدي” عن “البدء بتطبيق المرحلة الثانية من الخطة الأمنية التي تم و ضعها من قبل اللجنة الأمنية العليا”، و”التي تم  تدشينها من قبل القوات الأمنية و بالتعاون مع قيادات المقاومة واشراف القيادة السياسية المتمثلة برئيس الجمهورية ونائبه وبدعم وتوجيه من قبل أشقائنا في قيادة دول التحالف” . حسب قوله
و أوضح “الزبيدي” في بيان له، أن “الحملة ستستمر حتى  تحقيق كل أهدافها وعلى رأسها فرض هيبة الدولة وعودة الأمن والاستقرار في كل مديريات العاصمة عدن وضواحيها وانهاء الفوضى الأمنية وملاحقة المتسببين بها أينما حلوا أو رحلوا حتى يتم تطهير عدن كاملة من الارهاب وعناصره”.
وقال شهود عيان لـ”يمن مونيتور”، إن القوات الأمنية ما زالت تتمركز على مداخل مديرية المتصورة من كل الاتجاهات، فيما قصف طيران التحالف العربي ثلاثة مواقع بينها المجلس المحلي الذي يعتبر مركز القيادة لمسلحي القاعدة كما قصف الطيران تعزيزات لمسلحي القاعدة قادمة إلى المنصورة من خارج مدينة عدن”، إضافة الى استهداف طيران التحالف مدرعة بجانب مبنى الاتصالات.
واندلعت اشتباكات عنيفة ظهر اليوم السبت بين قوات حكومية ومسلحين مفترضين من “القاعدة” في جولة كالتكس إثر تقدم القوات الحكومية لفرض الأمن في مديرية المنصورة، وإسناد طيران التحالف ولاتزال الاشتباكات مستمرة حتى ساعة كتابة الخبر، منتصف ليل السبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق