عربي ودوليغير مصنف

العاهل السعودي: من حقنا الدفاع عن أنفسنا وندعو الآخرين إلى عدم التدخل في شؤوننا

دعا العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، من وصفهم بـ”الآخرين” إلى “عدم التدخل في شؤون بلاده”، معربا عن حق المملكة في الدفاع عن نفسها من دون التدخل في شؤون الآخرين.

يمن مونيتور/ الرياض/ الأناضول
دعا العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، من وصفهم بـ”الآخرين” إلى “عدم التدخل في شؤون بلاده”، معربا عن حق المملكة في الدفاع عن نفسها من دون التدخل في شؤون الآخرين.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الملك خلال استقباله في قصر اليمامة اليوم الأحد، عددا من المفكرين والأدباء ضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الثلاثين، انطلقت قبل 4 أيام، نشرت نصها وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
وقال العاهل السعودي “نحرص على أن يعم الأمن والسلام منطقتنا، من حقنا الدفاع عن أنفسنا من دون التدخل في شؤون الآخرين، كما ندعو الآخرين إلى عدم التدخل في شؤوننا”.
ولم يحدد الملك سلمان ماذا يقصد بالآخرين، إلا أن المملكة دائمة الاتهام لإيران بالتدخل في شؤون السعودية ودول المنطقة.
وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض 3 يناير/ كانون ثان الماضي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الأخيرة، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران، وقنصليتها في مدينة “مشهد” شمالي إيران، وإضرام النار فيهما، احتجاجا على إعدام “نمر باقر النمر” رجل الدين السعودي (شيعي)، مع 46 مداناً بالانتماء لـ”التنظيمات الإرهابية”، السبت 2 يناير الماضي.
وأضاف الملك سلمان: “كما قلت وأكرر ندافع عن بلاد المسلمين، ونتعاون مع إخواننا العرب والمسلمين في كل الأنحاء في الدفاع عن بلدانهم وضمان استقلالها، والحفاظ على أنظمتها كما ارتضت شعوبهم”.
وجدّد الملك نفيه صلة الإسلام بالإرهاب، قائلا: “ديننا الإسلام دين عدل ووسطية ورحمة وما نشاهده من إرهاب ممن يدّعون الإسلام لا يمت للإسلام بصلة إطلاقاً، الإسلام دين محبة وتعاون”.
وأعلنت السعودية في 14 ديسمبر/ كانون أول الماضي، تشكيل تحالف عسكري إسلامي من 34 دولة لمحاربة الإرهاب، بقيادتها.
كما تواصل السعودية مشاركتها في تحالف دولي تقوده أمريكا يوجه ضربات جوية لتنظيم “داعش” في سوريا، وأعربت قبل يومين عن استعدادها للمشاركة بقوات برية في إطار التحالف.
ودعا العاهل السعودي الأدباء والمفكرين إلى العمل على “جمع الكلمة ووحدة الصف”، قائلا: “علينا جميعا وعليكم واجب كبير في جمع الكلمة ووحدة الصف وتنوير الأمة وعلينا أن نكون متفائلين رغم الظروف المحيطة بنا، تضافر الجهود والعزيمة سوف تخرجنا من هذه الأزمات بإذن الله”.
وأكد على أن بلاده لا يوجد فيها أزمات ولا يوجد فيها اضطراب، مشيرا إلى أن “السعودية لا يوجد فيها أزمات ولا يوجد فيها اضطراب ولا فيها ما يثير الأمن أو يحسس به”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق