أخبار محليةالأخبار الرئيسية

أوروبا تطالب الحوثيين بوقف الحرب.. والسعودية: نجري حواراً قوياً مع واشنطن لحل الأزمة

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن الاتحاد طالب الحوثيين بوقف القتال فيما قال وزير الخارجية السعودي إن بلاده تجري حوارا قويا للغاية مع أميركا بشأن الحرب هناك.

وقال بوريل خلال مؤتمر صحفي مشترك، مع وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، بالعاصمة السعودية الرياض، إن ما يحدث في اليمن أزمة كبيرة، وإن له تداعيات كبيرة على المنطقة.

وجدد بوريل دعم الاتحاد للجهود السلمية التي تبذلها السعودية لإنهاء الأزمة، مؤكداً على ممارسة الاتحاد ضغوطاً لوقف إطلاق النار في اليمن ووقف الهجمات على السعودية.

من جهته قال وزير الخارجية السعودي إنه أطلع الاتحاد الأوروبي على خطورة استمرار الحوثيين في رفض مبادرات السلام.

وأشار إلى أن الحوثيين مستمرون في الانتهاكات رغم مبادرات وقف إطلاق النار.

وشدد الوزير السعودي، على أن بلاده تجري حواراً قوياً للغاية مع واشنطن بشأن الحرب في اليمن.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء.

وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق