أخبار محليةحقوق وحريات

منظمة: تدهور صحة الصحفي “عبدالخالق عمران” المختطف لدى الحوثيين

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

كشفت منظمة المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين (صدى)، الخميس، عن تدهور الحالة الصحية للصحفي عبدالخالق عمران المحتجز لدى جماعة الحوثي منذ 6 سنوات.

وأفادت المنظمة في بيان، “بأنها حصلت على معلومات تفيد بتدهور الحالة الصحية للصحفي المختطف لدى جماعة الحوثي، عبدالخالق عمران (37 عاما)”.

وحَمَّلَت المنظمة “جماعة الحوثي مسؤولية حياة عمران وكل الصحفيين المختطفين في سجونها”.

ودعت المنظمة إلى “الإفراج الفوري عن عمران وجميع الصحفيين المختطفين، دون قيد أو شرط، ووقف كل الاستهدافات والانتهاكات بحق الصحفيين اليمنيين”، بحسب البيان.

وقبل أسبوعين، أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين، في بيان، حصولها على تقارير تفيد بتعرض الصحفي عبدالخالق عمران وصحفيين آخرين للتعذيب والحرمان من الزيارات والرعاية الصحية.

وفي أبريل/نيسان 2020، أصدرت محكمة حوثية في صنعاء حكماً بالإعدام على أربعة صحفيين، وهم: توفيق المنصوري، وأكرم الوليدي، وعبدالخالق عمران، وحارث حميد، بتهم ملفقة من بينها “التجسس لصالح السعودية”.

ويعاني الصحفيون الأربعة من مجموعة من المشكلات الطبية، بما في ذلك آلام المعدة والقولون والبواسير، وغيرها من الحالات التي لم يتم تشخيصها أو علاجها بشكل صحيح، وفق تقارير لمنظمات دولية ومحلية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق