أخبار محليةالأخبار الرئيسية

قائد في الحرس الثوري: من بدأ الحرب في اليمن يتوسل إيران إخراجه من الأزمة

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

قال نائب القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني علي فدوي، يوم الجمعة، إن طهران تلقت مناشدات من أطراف مناهضة لجماعة الحوثيين في الأزمة اليمنية، التدخل لتسوية النزاع معهم.

يأتي ذلك بعد يومين فقط من حديث الملك سلمان بن عبدالعزيز العاهل السعودي في الأمم المتحدة عن محادثات أولية مع إيران لإعادة العلاقة بين البلدين.

وقال فدوي إن “اليمن خير مثال على أن أي مكان انتشر فيه عبق الثورة (الإيرانية) تغيّر وتطور”- حسب ما نقلت وكالة “تسنيم” شبه الرسمية الإيرانية.

وتهكم فدوي على الدول العربية وقال إنها غير قادرة على “إقامة معرض مماثل لما نظمه الحوثيون لعرض إنجازاتهم في مجال الصواريخ والطائرات المسيّرة”.

وتُتهم إيران بتمويل الحوثيين وتزويدهم بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة، التي تستهدف مناطق الحكومة الشرعية والأراضي السعودية.

وقال فدوي: “اليوم من بدأ حرب اليمن يتوسل إلينا للخروج من الأزمة”.

وفي وقت سابق الجمعة قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إن المحادثات المباشرة الجارية بين بلاده والسعودية “بناءة”، وأن طهران قدمت “اقتراحات” لإحلال السلام في اليمن.

وتدور حرب في اليمن منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء في 2014، وتدخل تحالف عربي تقوده السعودية دعماً للحكومة الشرعية في مارس/آذار2015م. وقُتل في الحرب قرابة ربع مليون يمني أكثر من نصفهم لأسباب غير مباشرة متعلقة بالمجاعة وتفشي الأوبئة والأمراض- حسب الأمم المتحدة التي تعتبر اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم حيث يحتاج 80% من السكان أي 24 مليوناً لمساعدات إنسانية.

المزيد..

ملف اليمن على رأس الأجندة.. السعودية وإيران يتبادلان “رسائل ودية” للعودة إلى المحادثات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق