أخبار محليةاخترنا لكم

واشنطن تؤكد التزامها “بعملية شاملة” لإنهاء الحرب في اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

جددت وزارة الخارجية الامريكية، اليوم الاربعاء، التزامها بعملية شاملة لإنهاء الحرب في اليمن المستمرة منذ سبع سنوات.

وأكد وزير الخارجية، انتوني بلينكن، في تصريح صحفي، على أن “الولايات المتحدة ملتزمة بعملية سلام شاملة بقيادة الأمم المتحدة لتحقيق حل دائم للصراع في اليمن”.

وقال إن بلاده ستقدم “نحو 290 مليون دولار كمساعدات إنسانية إضافية لليمن، وملتزمون بتقديم المساعدة للفئات الأكثر ضعفا”

ودعا لينكن إلى وضع حد للعقبات البيروقراطية في اليمن.

وكان العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز، أكد على أن مبادرة السلام في اليمن، التي قدمتها المملكة في مارس/آذار الماضي، كفيلة بإنهاء الصراع وحقن الدماء ووضع حد لمعاناة الشعب اليمني.

وعين البيت الأبيض في فبراير/شباط الماضي الدبلوماسي تيموثي ليندركينغ مبعوثاً إلى اليمن لإنهاء الصراع ومنذ ذلك الوقت لم يحقق تقدم يذكر.

وفشلت الأمم المتحدة منذ 2015 تحقيق اتفاق سلام في اليمن.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب، وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات السبع. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق