أخبار محليةالأخبار الرئيسية

“ليندر كينغ”: واشنطن تكثف مساعيها الدبلوماسية لوقف التصعيد العسكري للحوثيين

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قال المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندر كينغ، إن بلاده تكثف تواصلها الدبلوماسي مع الدول المعنية، لوقف العمليات العسكرية للحوثيين.

جاء ذلك، خلال لقاءه اليوم الثلاثاء، رئيس مجلس النواب اليمني (البرلمان) سلطان البركاني، لمناقشة مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية والجهود الرامية لإيقاف الحرب.

وجدد المبعوث الأمريكي، موقف بلاده الداعم لإحلال السلام وللتوصل إلى اتفاق دائم لإيقاف الحرب بما يحفظ وحدة اليمن وأمنه واستقراره.

وأكد رغبة بلاده الكبيرة في مساعدة اليمن وبناء سلام دائم، واستخدام كل القنوات الدبلوماسية لإحلال السلام.

وقال ليندر كينغ “إن الوضع يتطلب إعادة إحياء الانشطة الاقتصادية وكل مصادر الطاقة وسنعمل مع الشركاء الدوليين من أجل ذلك وتقديم مزيداً من المساعدات الإنسانية والاقتصادية”.

وأشار إلى أن “تجنيد الحوثي للأطفال والتصعيد العسكري، كلها ممارسات تعمل على تقويض جهود السلام”.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء.

وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية. وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق