أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسية

رئيس الوزراء اليمني يلتقي “قائد التحالف” ووزير الدفاع يلتقي الرئيس المصري

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

أجرت الحكومة اليمنية، يوم الاثنين، لقاءات في الرياض والقاهرة، حيث التقى رئيس الوزراء اليمني، قائد القوات المشتركة (قائد التحالف العربي) كما التقى وزير الدفاع بالرئيس المصري.

يأتي ذلك فيما يُصعد الحوثيون من هجماتهم العسكرية على المواقع الحكومية جنوب وشرقي البلاد، وتعاني الحكومة أزمة اقتصادية بفعل انهيار العملة الوطنية (الريال)

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس) إن قائد القوات المشتركة السعودي المكلف الفريق الركن مطلق بن سالم الأزيمع، استقبل رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، يرافقه وزير المالية اليمني سالم صالح بن بريك.

وأشارت الوكالة إلى أن اللقاء يأتي في إطار التنسيقات المستمرة مع قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، والدعم المستمر من قيادة القوات المشتركة للتحالف بقيادة المملكة العربية السعودية لتحقيق الأهداف والتطلعات المنشودة لدعم وإعادة الحكومة اليمنية الشرعية.

من جهة أخرى استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد علي المقدشي، عقب زيارة الرياض ولقاء المسؤولين العسكريين والأمنيين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، في بيان، إن الرئيس السيسي أكد خلال اللقاء، موقف مصر الثابت بدعم كافة الجهود للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية يحقق استقرار اليمن ووحدة واستقلال أراضيه، ويلبي طموحات الشعب اليمني وانفاذ إرادته الحرة وينهي التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي اليمني.

وأكد الرئيس المصري على أن تلك هي مبادئ وثوابت السياسة المصرية، و”أن مصر لن تدخر جهداً لمساعدة اليمن في بلوغ تلك الأهداف”.

وكان الوزير المقدشي التقى وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري الفريق أول محمد زكي، وناقشا عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك تضمنت نقل الخبرات والتعاون العسكري بين البلدين.

وأكد القائد العام للقوات المسلحة المصرية وزير الدفاع والإنتاج الحربي على اعتزازه بالعلاقات التاريخية الراسخة بين القوات المسلحة المصرية واليمني، مشيراً إلى توافق رؤى القيادة السياسية لكلا البلدين تجاه دعم جهود الأمن والاستقرار بالمنطقة، وسعي مصر المتواصل نحو استقرار دولة اليمن.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب، وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات السبع. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق