أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسيةتقاريررياضة

منتخب اليمن للناشئين من معسكر سيئون.. آمال وطموحات في بطولة غرب آسيا (تقرير خاص)

يمن مونيتور / خالد سعيد (تقرير خاص)

على ملعب استاد سيئون الأولمبي، في مدينة سيئون عاصمة وادي وصحراء حضرموت، يعسكر المنتخب اليمني للناشئين، استعداداً للمشاركة في بطولة غرب آسيا لكرة القدم، المقرر إقامتها بالعاصمة السعودية الرياض، في أكتوبر القادم من العام الجاري 2021م، بمشاركة 11 منتخباً عربياً آسيوياً .

ويكثف الجهاز الفني لمنتخب اليمن بقيادة الكابتن المدرب الوطني قيس محمد صالح، ومساعده المدرب فيصل أسعد، تدريباتهم منذ مطلع سبتمبر الجاري، وذلك استكمالاً للمعسكر الداخلي، الذي بدأ قبل إجازة عيد الأضحى المبارك.

ويسعى الجهاز الفني للمنتخب اليمني، إلى استغلال عامل المكان المناسب، بإقامة تدريبات على فترتين صباحية ومسائية، وجعل جلّ تركيزه على الجوانب التكتيكية والمهارية، وتهيئة الأجواء النفسية للاعبين، بحثا عن تدوين نتائج للتاريخ تسعد قلوب اليمنين جميعا.

يأتي ذلك، في الوقت الذي لا تزال مدينة سيئون تحتضن منافسات داخلية ورياضية باختلافها، لبعدها عن الصراعات المحتدمة في البلاد، مما شجع القائمين على الرياضة اليمنية، استغلال ذلك المكان للبدء بتدشين استعداداتهم الداخلية قبل الانتقال للمعسكرات الخارجية.

وينتظر المنتخب الأولمبي اليمني مواجهات قوية، إذ وضعت قرعة البطولة المنتخب في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات (الأردن – الكويت – عمان)”.

“استعدادات مكثفة”

وفي هذا الشأن، يقول المدرب قيس محمد صالح، إن المنتخب حالياً في مرحلة الإعداد النهائية الداخلية، حيث تجري استعدادات مكثفة للمنتخب الوطني للناشئين، من أجل خوض مشاركة قادمة ضمن مشاركات سابقة حققنا فيها نتائج إيجابية، وهي بطولة غرب آسيا لكرة القدم، المقرر إقامتها بالعاصمة السعودية الرياض، في شهر أكتوبر القادم من العام الجاري 2021م”.

وأضاف الكابتن قيس، في تصريح لـ”يمن مونيتور”: “نطمح في تقديم مستوى جيد في البطولة، يليق بالرياضة اليمنية، وبإذن الله يكون ظهورنا في البطولة متميز ونشرف الكرة اليمنية”.

من جانبه، قال المدرب قيس محمد صالح “نعمل على تكثيف الجهود، بإقامة التدريبات على فترتين صباحية ومسائية، وتركيزنا على الجوانب المهارية والتكتيكية وتهيئة الأجواء النفسية للاعبين”.

وأشار في تصريح لـ”يمن مونيتور”: “أن طموحنا عالي وسقفنا ليس له حدود، لافتاً بأننا على أعتاب معسكر خارجي، سيكون عقب الانتهاء من المعسكر الداخلي في سيئون بوادي وصحراء محافظة حضرموت، وبإذن الله سيكون في الدمام”.

وأردف، “أن الاتحاد اليمني لكرة القدم، يعمل مشكوراً لترتيب ذلك ، ونسعى هناك لإقامة مباريات ودية مع منتخبات وأندية دولية، حتى يتجانس اللعيبة مع بعضهم، ويكسب خبرة أكبر”.

وتمنى المدرب الكابتن قيس محمد، “بأن يحققوا نتائج طيبة في البطولة المنتظرة، مضيفاً بأنهم يسعون لإسعاد الجماهير الرياضية اليمنية، وذلك بالجهود التكاملية”.

لا يتوفر وصف.

“سيئون حاضنة البطولات”

واحتضنت مدينة سيئون (مدينة السلام)، مختلف البطولات اليمنية المحلية، فضلاً عن استقبالها للنازحين من مختلف المحافظات اليمنية، التي تدور فيها الصراعات والحروب مع الحوثيين.

ولم يقتصر احتضان مدينة سيئون للنشاطات الرياضية فقط بل حتى اجتماعات قيادات الحكومة اليمنية، ففي 13 أبريل 2019م، انعقدت أولى جلسات مجلس النواب اليمني، بعد توقفه لفترة طويلة بسبب الأوضاع الغير مستقرة والحرب الدائرة في البلاد.

وفي 28 يونيو من العام ذاته 2019م انطلقت البطولة العالمية للملاكمة العربية، ومؤخراً احتضنت الدوري التنشيطي اليمني، وحالياً دوري الدرجة الأولى لكرة القدم على استاد سيئون الأولمبي للمجموعة الأولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق