أخبار محليةحقوق وحريات

مقتل طالب جامعي على يد الحوثيين في صنعاء يثير غضب قبائل أرحب

يمن مونيتور/ صنعاء / خاص

توافد المئات من أبناء القبائل في مديرية أرحب إلى العاصمة صنعاء، احتجاجاً على مقتل نجل أحد أبرز المشائخ ويدعى “أيمن نبيل ردمان” على يد مسلحين حوثيين.

وقال مراسل “يمن مونيتور”، إن المئات من أبناء قبائل أرحب توافدت منذ أمس الجمعة وصباح اليوم، إلى المنطقة الأمنية الخامسة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين وسط مدينة صنعاء للمطالبة بتسليم الجناة من مسلحي الجماعة.

وتفيد المصادر، إلى أن مسلحون حوثيون، أقدموا على قتل الشاب أيمن ردمان الذي يدرس الهندسة المعمارية في جامعة صنعاء، عند نقطة تفتيش في شارع النصر بمنطقة سعوان.

وقال مصدر محلي لـ”يمن مونيتور”، إن طقم عسكري تابع للحوثيين أطلق النار على الشاب أيمن ردمان وأرداه قتيلاً على متن سيارته في شارع النصر أمام مستشفى المتحدون بالعاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الجماعة”.

لا يتوفر وصف.

وحسب رصد أجراه “يمن مونيتور”، فإن ثلاث جرائم متعاقبة ارتكبها الحوثيون في النقاط الأمنية التابعة لهم خلال الفترة الأخيرة، تتمثل الأولى في قتل المهندس أيمن نبيل ردمان من أبناء مديرية أرحب بنقطة عسكرية، وسبقه الطفل الذي لم يبلغ 17 عاماً جميل شريان شمسان في شارع خولان وسط العاصمة صنعاء، وقبل ذلك يحيى محمد قريمة بعد أن قامت باقتحام منزله وقتله أمام زوجته وأطفاله في (بيت قريمة) بمديرية عنس.

وجاءت الحادثة في الوقت الذي تتعاطف قيادات بجماعة الحوثي مع مقتل شاب “يمني أمريكي” في إحدى النقاط الأمنية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة لحج جنوبي البلاد.

لا يتوفر وصف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق