أخبار محليةحقوق وحريات

منظمة تطالب “المجلس الانتقالي” الإفراج عن أربعة طلاب اعتقلوا فور وصولهم مطار عدن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

طالبت منظمة سام للحقوق والحريات اليوم السبت، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا إلى إطلاق سراح أربعة طلاب يمنيين تحتجزهم قواته في عدن، جنوبي اليمن.

وقالت المنظمة، ومقرها مدينة جنيف السويسرية، في بيان، إن “قوات تابعة للمجلس الانتقالي اعتقلت أربعة من الطلاب أثناء مرورهم من مطار عدن يوم 4 سبتمبر/ أيلول الجاري”.

والطلاب المحتجزون هم “إبراهيم محمد أحمد الشهاري، وحسام منصور العريقي، وأحمد معين أحمد المداني، وحسام طارق الشيباني، وتم احتجازهم لدوى وصولهم مطار عدن الدولي من مطار الخرطوم”.

ولفت البيان إلى أن سيارة عسكرية اعتقلت الطلاب الأربعة إضافة لسائق السيارة الذي كان ينتظرهم في المطار، حيث تم اقتيادهم إلى مقر البحث الجنائي، وبعد تواصل أهالي الطلاب توصلوا إلى معلومات تفيد بنقل أبنائهم إلى معسكر بدر المحاذي للمطار.

وشددت سام، على “ضرورة إطلاق سراح الطلاب الأربعة، بشكل فوري دون اشتراطات، لما يشكله ذلك الأمر من مخالفة واضحة لحرية التنقل والسلامة الجسدية التي كفلها القانون الدولي”.

وتقول المنظمة الحقوقية إن مدينة “عدن”، أضحت مدينة للخوف تتحكم فيها مليشيات تتبع الانتقالي بعيدًا عن إشراف القضاء، لا سيما مع تصاعد المداهمات الليلية للبيوت والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري لعشرات الأشخاص دون سبب قانوني أو رقابة قضائية”.

وكان نشطاء يمنيون دشنوا حملة على مواقع التواصل تحت هاشتاق “#اطلقوا_سراح_الطلاب” بعد اختطاف أربعة طلاب مع سائقهم في مدينة عدن بعد خروجهم من مطار عدن الدولي عبر طيران السعيدة والقادمة من مطار الخرطوم على يد قوات الحزام الأمني المدعومة اماراتياً.

يأتي ذلك، يومين من مقتل شاب “يمني أمريكي” في إحدى النقاط الأمنية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة لحج، ما أثار موجة غضب واسعة على مواقع التواصل، لتتحول إلى قضية رأي عام في اليمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق