أخبار محلية

إصابة طفلين سعوديين في هجوم صاروخي أستهدف المنطقة الشرقية

يمن مونيتور/قسم الأخبار

أعلن التحالف العربي في وقت متأخر من مساء أمس السبت، إحباط هجوما باليستيا باتجاه المنطقة الشرقية الغنية بالنفط في السعودية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية نقلا عن بيان لوزارة الدفاع إن “عملية الاعتراض تسببت في تناثر الشظايا على حي ( ضاحية الدمام ) ونتج عن ذلك إصابة طفل وطفلة (سعوديين) وتضرر 14 منزلا سكنيا بأضرار خفيفة”.

وحمل التحالف قوات الحوثيين المتحالفين مع إيران مسؤولية الهجوم. ولم يصدر حتى الآن إعلان للمسؤولية على وسائل الإعلام التي يديرها الحوثيون.

كان المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن العقيد تركي المالكي أفاد وكالة فرانس برس بأنّ التحالف “اعترض هجومين بصاروخين بالستيين وثلاث طائرات مسيّرة مفخخة” تجاه المنطقة الشرقية الغنية بالنفط ومدينة نجران في جنوب البلاد.

وبعد وقت قصير، نقلت قناة “الإخبارية” الحكومية عن التحالف اعتراض صاروخ بالستي ثالث استهدف مدينة جازان في أقصى جنوب غرب البلاد.

وقالت وزارة الدفاع في بيانها إنّ “هذا السلوك الهمجي واللامسؤول من قبل المليشيا بمحاولة استهداف المدنيين والأعيان المدنية يتنافى مع القيم السماوية والمبادئ الإنسانية”.

وأكّدت الوزارة أنّها “ستتخذ الإجراءات اللازمة والرادعة لحماية أراضيها ومقدراتها ووقف مثل هذه الاعتداءات العدائية والعابرة”.

ولم يصدر تعليق من الحوثيين بشأن هذه الهجمات.

والمنطقة الشرقية بالسعودية مركز مهم للبنية التحتية النفطية وقد تعرضت في السابق لهجمات جوية. وتسبب هجوم في سبتمبر أيلول 2019 على منشأتين تابعتين لأرامكو في شرق المملكة في وقف نصف إنتاج السعودية من النفط مؤقتا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق