أخبار محليةحقوق وحريات

دعوات حقوقية لوقف جرائم الاختطاف القسري في اليمن ومحاسبة مرتكبيها

يمن مونيتور/قسم الأخبار

دعا بيان مشترك لرابطة أمهات المختطفين ومؤسسة دفاع للحقوق والحريات، المجتمع الدولي إلى اتخاذ صارم يوقف الاختطافات القسرية باليمن تزامناً مع اليوم العالمي لضحايا الإخفاء القسري والذي يصادف اليوم الإثنين.

وشدد البيان على أهمية أن يتخذ مجلس الأمن الدولي، اجراءات وعقوبات صارمة تحاسب مرتكبي جريمة الإخفاء القسري في اليمن.

وأكد على أهمية الوقوف والمساندة من قبل المجتمع الدولي والمحلى إلى جانب عائلات المخفيين قسراً وتوحيد الجهود للكشف عن مصير أبنائها.

وطالب البيان الأمم المتحدة وكالاتها ومنظمات المجتمع المدني المعنية بتقديم الدعم النفسي اللازم لضحايا الإخفاء القسري وعائلاتهم.

وتشير رابطة أمهات المختطفين في آخر تقاريرها إلى وجود (152) مدنياً مخفيين قسراً منذ سنوات، منهم (104) في سجون جماعة الحوثي المسلحة بينهم امرأة.

والمرأة المختطفة في سجون الحوثي هي “تهاني عبده محمد- 38 عاماً” اختطفت أثناء خروجها لزيارة أقارب لها وتم إخفاؤها قسراً مايقارب العامين، وحتى الآن لا يعلم أهلها عن وضعها شيئاً.

وأكد: كما يوجد (47) مدنيا مخفيون في سجون قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي بعدن، ويعانون أوضاعاً إنسانية سيئة، وواحد مخفي قسراً لدى الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة الشرعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق