أخبار محليةالأخبار الرئيسية

ارتفاع قتلى الهجوم على قاعدة عسكرية جنوبي اليمن إلى أكثر من 30 قتيلا و40 جريحا

يمن مونيتور/ لحج / خاص

ارتفع عدد ضحايا الهجمات الصاروخية التي ضربت، صباح الأحد، قاعدة عسكرية جنوبي اليمن إلى أكثر من 30 قتيلاً حتى الآن من القوات الموالية للحكومة اليمنية.

وذكرت مصادر عسكرية، لـ”يمن مونيتور”، أن “قصف صاروخي استهدف معسكر تدريبي تابع للواء الثالث داخل قاعدة العند بمحافظة لحج (جنوبا) خلال طابور الصباح، ما أدى إلى 30 قتيلا و40 جريحا على الأقل”.

وأكد المصدر، أن “احصاءات القتلى والجرحى أولية وأن العدد مرشح للزيادة مع استمرار عمليات نقل الجرحى”.

وتتهم القوات الحكومية الحوثيين بالوقوف خلف الهجوم، في حين لم يصدر أي تعليق من جانب “جماعة الحوثي” حتى الآن.

ووجه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وزارتي الدفاع والصحة بتوفير الرعاية الصحية الكاملة لجرحى العملية التي وصفها بـ”الإرهابية الغادرة”.

ودعا الرئيس هادي، إلى “مزيد من اليقظة والاستعداد القتالي لمواجهة أي تحركات معادية ، مؤكداً أن “معركة الشعب اليمني ضد بقايا الإمامة والمشروع الفارسي في اليمن (الحوثيون)، مستمرة وستكلل بالنصر عما قريب”.

من جانبه، وجه وزير الصحة اليمني قاسم بحيبح، جميع المستشفيات الحكومية في محافظتي لحج وعدن، باستقبال الحالات المصابة جراء الهجوم.

وكان الحوثيون شنوا هجوما في كانون الثاني/يناير 2019 على القاعدة ذاتها خلال عرض عسكري، ما تسبب بمقتل رئيس الاستخبارات العسكرية في القوات اليمنية وعدد من الجنود.

وسيطر الحوثيون على هذه القاعدة خلال تقدمهم في جنوب اليمن عام 2015، لكن القوات الموالية للحكومة اليمنية استعادت السيطرة عليها في العام ذاته.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق