أخبار محلية

مع بدء العام الدراسي.. ثلاثة ملايين طفل يمني عاجزين عن الالتحاق بالتعليم

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

كشفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الجمعة، أن 3 ملايين طفل يمني غير قادرين على الالتحاق بالتعليم خلال العام الجاري بسبب الحرب في البلاد.

جاء ذلك، في تغريدات لرئيسة بعثة اللجنة الدولية باليمن كاترينا ريتز، على حسابها في “تويتر”، مع بداية العام الدراسي الجديد في اليمن.

وقالت ريتز: “مع بداية العام الدراسي في اليمن، دعونا لا ننسى أن الصراع دمر مئات المدارس، وجعل حوالي 3 ملايين طفل غير قادرين على الالتحاق بالتعليم هذا العام”.

وأضافت: “يحتاج الأطفال اليمنيون مثلهم مثل جميع الأطفال إلى العودة إلى المدرسة”، دون تفاصيل أخرى.

وفي 8 أغسطس/ آب الجاري قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، إن 8.1 ملايين طفل يمني بحاجة إلى مساعدة تعليمية طارئة.

وفي يوليو الماضي، قالت المنظمة، إن عدد الأطفال المنقطعين عن الدراسة في الوقت الراهن تجاوز مليوني طفل من البنين والبنات ممن هم في سن التعليم، حيث يتسبب الفقر والنزاع وانعدام الفرص في توقفهم عن الدراسة. يعادل هذا الرقم ضعف عدد الأطفال المنقطعين عن الدراسة عام 2015 عندما بدأ النزاع”.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء.

وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى مقتل 233 ألف يمني خلال سنوات الحرب. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق