أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الأمم المتحدة: أكثر من 20 مليون يمني بحاجة للمساعدات هذا العام

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قالت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، إنها لم تتلق سوى أقل من نصف قيمة التمويل المطلوب لليمن خلال عام 2021، مشيرة إلى أن أكثر من 20 مليون يمني بحاجة للمساعدات هذا العام.

جاء ذلك في بيان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني، الموافق 19 أغسطس /آب من كل عام.

وأفاد البيان بأن “الأمم المتحدة لم تتلق سوى أقل من 50 بالمئة من التمويل المطلوب لخطة الاستجابة الإنسانة للیمن، والذي كان يقدر بنحو 3.8 مليار دولار، لإنقاذ حوالي 16 مليون شخص خلال عام 2021”.

وأوضح: “أصبح أكثر من 20 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات الإنسانة والحمایة ھذا العام، بما في ذلك 12.1 ملیون شخص في أشدّ الاحتياج”.

وتابع البيان، أن “الصراع والكوارث الطبيعية أعاق قدرة شركاء العمل الإنساني في تقدیم المساعدات المنقذة للأرواح، ما أدى إلى وقوف نحو 5 ملایین شخص في الیمن على شفا المجاعة”.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء.

وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى مقتل 233 ألف يمني خلال سنوات الحرب. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق