أخبار محليةالأخبار الرئيسية

وزير يمني يتهم الحوثيين بتحويل مقاعد الدراسة إلى “مصائد لمسخ عقول الأطفال”

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

حذر وزير يمني، اليوم الأربعاء، من خطورة العبث بالمناهج التعليمية، متهماً الحوثيين بتحويل مقاعد الدراسة إلى “مصائد لمسخ عقول الأطفال”.

واعتبر وزير الإعلام اليمني في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، العبث الحوثي في المناهج التعليمية تهديد خطير للسلم الأهلي والنسيج الاجتماعي، ونسف لفرص الحوار وإحلال السلام والتعايش بين اليمنيين.

واستنكر الوزير اليمني، صمت المجتمع الدولي وتغاضيه عن هذه الممارسات الخطيرة التي تهدد بنسف حاضر ومستقبل اليمن، وتقويض فرص الحل السلمي للأزمة اليمنية.

وجاء حديث الوزير الإرياني، تعليقاً على قيام وزارة التربية بصنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، بفرض دروس طائفية جديدة على المناهج الدراسية، حيث أدخلت صوراً لقياداتها ضمن الصور التعليمية للصفوف الأولي.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي صورة لغلاف كتاب الوطنية الذي تم طباعة، وعليها صورة للقيادي حسن عبدالله الملصي المكنّى “أبو حرب”، إلى جانب صورة أخرى له وهو في جبهة القتال حاملا لسلاح متوسط.

يأتي ذلك من خلال التسريبات لمناهج الصفوف الأولى، والتي حذفت فيها الجماعة المسلحة كل الشخصيات والرموز الوطنية اليمنية، واستبدالها بأخرى طائفية.

والعام الماضي، أفردت الوزارة التي يقودها شقيق زعيم الجماعة، يحيى بدر الدين الحوثي، الكتاب لشخصيات وأعلام طائفية، منهم” الهادي يحيى بن الحسين الرسي، أحد المؤسسين لنظام الحكم الإمامي شمال البلاد، إضافة إلى شخصية أخرى عرفت بتبعيتها للإمامة وهو الشاعر الحسن بن علي الهبل، والذي عاش في القرن السادس عشر الميلادي، وكذلك “صالح الصماد” الذي قتل في قصف لمقاتلات التحالف الداعم للشرعية في محافظة الحديدة في أبريل 2018م، وكان يشغل رئيس ما يسمى بـ”المجلس السياسي الأعلى للجماعة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق