أخبار محلية

استنفار أمني في تعز اليمنية بعد سقوط قتلى وجرحى باشتباكات مسلحة

يمن مونيتور/ قسما الأخبار

أعلنت اللجنة الأمنية في محافظة تعز وسط اليمن، الأربعاء، حالة الاستنفار بين أفراد الحملة الأمنية وملاحقة المطلوبين أمنيا، ووقف العمل بالأراضي البيضاء (متنازع عليها) لمدة عام.

وجاء قرار اللجنة، على خلفية الاشتباكات المسلحة التي حدثت أمس الثلاثاء، في بئر باشا، بسبب خلاف حول قطعة أرض، ما أسفرت عن مقتل القيادي في اللواء 170 دفاع جوي ماجد الأعرج ومرافقه، وأربعة قتلى آخرين.

وشددت اللجنة في اجتماع لها، على رفع مستوي التنسيق بين الأجهزة الأمنية والجيش والقضاء لما من شأنه القبض على المطلوبين أمنياٌ وحماية الممتلكات العامة والخاصة والحفاظ على السكينة العامة.

وفي الاجتماع، أكد رئيس اللجنة الأمنية اللواء الركن خالد فاضل، على استنفار كافة الأجهزة واتخاذ الحيطة للحفاظ على الأمن والسكينة العامة، وصيانة حقوق المواطنين والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بالأمن والإعتداء على الحقوق أو الممتلكات العامة والخاصة.

وحذر فاضل من خطورة المرحلة وضرورة تكاتف جهود جميع أجهزة الدولة واستشعار المسؤولية من الجميع كل في موقعه بما يعزز وجود الدولة وفرض هيبتها.

وقال “علينا الوقوف بحزم أمام استهداف الجيش والأمن وإنهاء كل المظاهر التي تسيئ للدولة وتهدد السكينة العامة والعمل على تطبيق النظام والقانون”.

ووجه فاضل قادة الوحدات العسكرية والأمنية بالمحافظة، بضبط الأفراد المطلوبين المنتسبين لوحداتهم وتنفيذ الأوامر القضائية بحق المخالفين منهم .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق