أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الولايات المتحدة تناقش مع الإمارات عودة الحكومة اليمنية إلى عدن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن المبعوث الخاص لشؤون اليمن تيم ليندركينغ، ناقش مع مستشار رئيس دولة الإمارات أنور قرقاش تطورات الأوضاع في اليمن وفي مقدمتها عودة الحكومة اليمنية إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وأشارت الخارجية إلى أن المبعوث الأمريكي والمسؤول الإماراتي، ناقشوا ضرورة قيام جميع الأطراف بوقف الأنشطة التصعيدية في الجنوب وضرورة عودة مجلس الوزراء في حكومة الجمهورية اليمنية إلى عدن.

كما تحدث الجانبان حول أهمية إنهاء هجوم الحوثيين على مدينة مأرب (شمال البلاد) وضرورة وقف إطلاق النار على مستوى البلاد.

يأتي ذلك، بالتزامن مع تصعيد المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً ضد الحكومة الشرعية، ورفضه تنفيذ الشق الأمني والعسكري من اتفاق الرياض.

وغادرت الحكومة اليمنية العاصمة المؤقتة عدن في مارس/أذار الماضي بعد أن قام تابعون للمجلس الانتقالي الجنوبي باقتحام “قصر معاشيق” حيث تقيم الحكومة التي عادت في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد تشكيلها وتضمنت وزراء من المجلس الانتقالي.

ويسيطر المجلس الانتقالي الجنوبي على مدينة عدن عاصمة اليمن المؤقتة والمحافظات المجاورة منذ أغسطس/آب2019، وفشل اتفاق رعته السعودية بعد شهرين أطلق عليه “اتفاق الرياض” في إنهاء الانقسام بين الطرفين.

ومنذ مايو/أيار الماضي تسعى السعودية لاستئناف تطبيق اتفاق الرياض بين الطرفين. واتهمت السعودية في بيانها الأخير المجلس الانتقالي بإصدار قرارات لا تنسجم مع اتفاق الرياض، شملت قرارات عسكرية وسياسية.

والاتفاق مكون من عدة ملفات “سياسية، عسكرية، أمنية”، وفيما تم تنفيذ الشق السياسي بتشكيل حكومة جديدة تضم المجلس الانتقالي، تقول الحكومة اليمنية إنه لم يتم تنفيذ الشق العسكري والأمني والذي يدمج القوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في وزارتي الدفاع والداخلية اليمنيتين، ويقول المجلس الانتقالي إن من الضروري تضمينه في وفد الحكومة الشرعية للتفاوض مع الحوثيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق