أخبار محليةفكر وثقافة

تحقيق يكشف عن وقوع 65 جريمة صيد لحيوانات نادرة في اليمن خلال تسع سنوات

يمن مونيتور/قسم الأخبار

كشف تحقيق أجراه موقع حلم أخضر المختص في شؤون البيئة، اليوم الاحد، عن وقوع 65 جريمة صيد لحيوانات نادرة شهدتها البلاد منذ العام 2011 حتى نهاية العام 2020، منها حوالي 34 جريمة قتل موثقة لحيوانات نادرة خلال العام 2020.

وأفاد التحقيق أنه يرصد قرابة 31 نمراً من النمور اليمنية التي جرى صيدها طيلة السنوات الماضية، ويعرض حالة الحيوانات داخل حدائق الحيوان في البلاد.

ولفت إلى أن الحرب الدائرة في شمال وجنوب البلاد، تسببت بغياب الرقابة وتلاشي القانون، وتقليص دور السلطات البيئية. وازدهرت عمليات الصيد الجائر والعشوائي، مما تسبب باختفاء بعض الأنواع النادرة، وانحسار البعض الأخر لدرجة الانقراض.

يكشف هذا التحقيق الخاص الذي أعده فريق «حلم أخضر»، عن وقوع 65 جريمة صيد لحيوانات نادرة شهدتها البلاد منذ العام 2011 حتى نهاية العام 2020، منها حوالي 34 جريمة قتل موثقة لحيوانات نادرة خلال العام 2020، ويرصد قرابة 31 نمراً من النمور اليمنية التي جرى صيدها طيلة السنوات الماضية، ويعرض حالة الحيوانات داخل حدائق الحيوان في البلاد.

بحسب الاستراتيجية الوطنية للتنوع الحيوي، تعد البيئة اليمنية من أغنى وأكثر مناطق الجزيرة العربية في تنوعها البيولوجي الفريد والنادر. إذ تضم العديد من الأنواع المتوطنة والنادرة من الحيوانات والنباتات والطيور والزواحف وغيرها.

يوجد في اليمن 71 نوعاً من الثدييات البرية المسجلة في سجلات الهيئة العامة لحماية البيئة، حوالي ثلث تلك الثدييات هي من الأنواع الكبيرة نسبياً، وهي نادرة في أجزاء أخرى من الأراضي العربية.

وطبقاً لسجلات هيئة حماية البيئة، تحتوي الحياة البرية في اليمن على عدة ثدييات مثل: الغزال الجبلي العربي، الوعول والظباء، النمر العربي، الفهد الصياد، الضباع، الذئاب، الثعلب الأحمر العربي، القرود (وقرود البابون)، قط الزباد، نوع من القنافذ، ونوع من غرير العسل. وغيرها.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق