أخبار محليةالأخبار الرئيسية

ارتفاع جنوني لأسعار المواد الأساسية في صنعاء وعدن

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص

ارتفعت أسعار السلع الأساسية في صنعاء (شمالا) وعدن (جنوباً)، خلال الأيام الماضية، بالتزامن مع انهيار قيمة الريال اليمني مقابل الدولار في سوق الصرف إلى مستوى غير مسبوق، ورفع الحكومة اليمنية رسوم الجمارك إلى 100 %.

وينذر انهيار الريال الأخير وتجاوزه حاجز الـ1000 ريال للدولار الواحد بتداعيات قاسية ومدمرة على كافة المستويات الاقتصادية والمعيشية والإنسانية، الأمر الذي ينذر بدخول اليمن مرحلة مجاعة حقيقية بعد ارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل كبير مؤخرًا.

وفي هذا الصدد، قالت تجار ومستهلكون في صنعاء لـ”يمن مونيتور”، إن السلع الأساسية شهدت اليوم السبت ارتفاعاً مفاجئاً بنسبة تتجاوز 30%، لافتين إلى أن الكثير من المواد الأخرى ستشهد خلال الأيام القادمة ارتفاعاً ملحوظاً وبنسب صادمة.

وعزا بعض التجار ذلك الارتفاع، إلى انهيار الريال اليمني في مناطق الحكومة اليمنية التي يتم الاستيراد عبرها عن طريق البنك المركزي اليمني في عدن، فضلاً عن ارتفاع نسبة الجمارك في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

لا يتوفر وصف للصورة.

وفي العاصمة المؤقتة عدن، أفاد برنامج الأغذية العالمي، بارتفاع أسعار المواد الغذائية في العاصمة المؤقتة عدن بنسبة 33 في المائة، خلال العام الجاري.

وقال البرنامج في تغريدة عبر تويتر “دمرت أزمة اليمن الاقتصاد وتركت الملايين غير قادرين على شراء الطعام، مشيراً إلى أن” أسعار المواد الغذائية في عدن زادت بنسبة 33٪ هذا العام”.

وخلال الأيام الماضية، أعلنت مصلحة الجمارك التابعة للحكومة الشرعية رفع قيمة الدولار الجمركي بنسبة 100% على الواردات.

وقال مسؤول حكومي لوكالة “رويترز” الاثنين الماضي، إن الحكومة قررت رفع سعر الدولار الجمركي من 250 ريالا يمنيا إلى 500 ريال في محاولة لدعم المالية العامة المتدهورة.

وقال المسؤول إن ذلك لا ينطبق على السلع الأساسية مثل الدقيق والسكر وزيت الطهي والوقود والقمح والأرز والحليب والأدوية.

قد تكون صورة لـ ‏ملابس خارجية‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق