عربي ودولي

الأرصاد الألمانية: فيضانات يوليو الأسوأ منذ عام 1962

يمن مونيتور/الأناضول

أكدت هيئة الأرصاد الألمانية أن الفيضانات المدمرة التي شهدتها البلاد في يوليو/تموز الجاري، تعتبر واحدة من أكثر الكوارث الطبيعية خطورة في البلاد منذ العواصف الخطيرة التي وقعت عام 1962 .

وفي بيان صادر الجمعة، صنفت الهيئة شهر يوليو على أنه “الأكثر هطولا للأمطار في تاريخ البلاد، إذ شهد معدلات قياسية في سقوط الأمطار بعد تقديرات أولية لحوالي ألفي محطة قياس تابعة للهيئة”.

وقالت: “الأمطار التي سقطت خلال يوليو 2021 كانت فوق المعتاد وأن نسبة المياه التي هطلت خلال هذا الشهر وصلت إلى 110 لترات لكل متر مربع على مستوى البلاد بما يزيد بنسبة 40% تقريبا عن متوسط الفترة من عام 1961 حتى 1990، وسقط ضحية لأمطار ما لا يقل عن 179 شخصا فقدوا حياتهم خلال هذه الكارثة”.

وأضافت: “الشيء المميز في ذلك هو أن الأمطار الغزيرة لم تعد تقتصر على مناطق محلية بعينها ولكن صارت تهطل على مساحات كبيرة”.

وأشارت الهيئة أن “الأمطار بين خليج كولونيا ونهر إيفل كانت غزيرة للغاية لدرجة أنها ستسجل في كتب تاريخ الأرصاد الجوية باعتبارها “. –

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق