أخبار محلية

نائب الرئيس اليمني: مستعدون لتبادل الأسرى وفق مبدأ “الكل مقابل الكل”

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

جدد نائب الرئيس اليمني علي محسن صالح، اليوم الخميس، استعداد الحكومة للبدء في تبادل الأسرى مع الحوثيين وفق مبدأ “الكل مقابل الكل” الني اعتمدتها مباحثات ستوكهولم.

جاء ذلك خلال لقائه نائب المبعوث الأممي إلى البلاد معين شريم، في العاصمة السعودية الرياض، وفق الوكالة اليمنية الرسمية (سبأ).

وناقش نائب الرئيس مع المسؤول الأممي وفق الوكالة، جهود استئناف مساعي إحلال السلام الدائم في اليمن.

وشدد محسن على تعاون الحكومة اليمنية ودعمها لجهود الأمم المتحدة ومختلف الجهود الرامية لإنهاء معاناة اليمنيين.

واتهم نائب الرئيس اليمني “الحوثيين بعرقلة الجهود الأممية واستهتارهم بمساعي السلام واستغلالهم السيء لاتفاق ستوكهولم في التحشيد والتصعيد المستمر “.

وتشير بيانات الطرفين إلى وجود أكثر من 15 ألف أسير ومعتقل منذ 2014م عندما سيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي نجحت الأمم المتحدة في الإفراج عن أكثر من ألف أسير في صفقة تبادل بين الطرفين، بناءً على اتفاق تبادل كامل للأسرى والمعتقلين بين الطرفين في 2018م، وهو التنفيذ الأول والأخير منذ توقيعه.

وفشلت الأمم المتحدة منذ ذلك الحين في جمع الطرفين مجدداً من أجل استئناف مشاورات الإفراج عن باقي الأسرى والمعتقلين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق