أخبار محليةاقتصاد

الحكومة اليمنية توجه بتقييم أضرار التلوث الناجم عن غرق سفينة نفط بعدن

يمن مونيتور/قسم الأخبار

وجهت الحكومة اليمنية، اليوم الإثنين، بتقييم الاضرار البيئية الناجمة عن التسرب الناجم عن غرق سفينة متهالكة قبالة ساحل البريقة بالعاصمة المؤقتة عدن، واتخاذ معالجات عاجلة تجاهها.

وقالت وكالة أنباء “سبأ” الرسمية، إن رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك، وجه وزارتي النقل والمياه والبيئة والجهات ذات العلاقة، باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتقييم الاضرار البيئية الناجمة عن التسرب الناجم عن السفينة.

وبحسب الوكالة أجرى عبد الملك اتصالات هاتفية مع وزيري النقل الدكتور عبد السلام حميد والمياه والبيئة المهندس توفيق الشرجبي، على رفع تقرير متكامل حول ما حدث والنتائج والمعالجات والمتسببين في ذلك، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية.

واستمع إلى تقرير أولي من وزيري النقل والمياه والبيئة، بناء على النزول الميداني للجهات المختصة الى موقع غرق السفينة قبالة ميناء عدن، وتقييم الأضرار البيئية الناجمة عن التسرب والتلوث الناجم جراء ذلك والتي امتدت الى محمية الحسوة الطبيعية.

وتحدث عن الإجراءات المتخذة لإخراج السفينة من المنطقة حتى لا تتسبب بإيقاف واعاقة حركة السفن.

ووجه رئيس الوزراء بتنسيق الجهود وتكاملها بين الوزارات والجهات المختصة لإجراء معالجات عاجلة وسريعة لهذا التلوث البيئي واتخاذ كل ما يمكن لعدم تكرار ذلك..

ونوه بالإجراءات المتخذة حتى الان من قبل وزارتي النقل والمياه والبيئة والجهات المختصة، واهمية مضاعفة هذه الجهود لتفادي اتساع التلوث واحتوائه بشكل سريع.

وأمس الأحد، غرقت سفينة نفط، يقال إنها تابعة لرجل الأعمال صالح العيسي قبالة ساحل البريقة بعدن، ما أدى لتلوث بحري، وأضرار كبيرة نتيجة انتشار بقع الزيت في معظم الشواطئ القريبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق