أخبار محليةاقتصاد

احتجاجات في تعز اليمنية تنديدا بتدهور العملة الوطنية

يمن مونيتور – تعز – خاص:

نظم مئات اليمنيين، اليوم الخميس، مسيرة احتجاجية بمحافظة تعز (وسط البلاد) للتنديد بتدهور العملة الوطنية، وتفشي الفساد في مؤسسات السلطة المحلية بالمحافظة.

ورفع المحتجون لافتات تطالب بوقف الفساد وإنهيار العملة المتواصل، مهددين بتصعيد الاحتجاجات.

يأتي ذلك، فيما تواصلت الحملات الأمنية لإغلاق محلات الصرافة في المحافظة، تطبيقاً لتوجيهات البنك المركزي بعد الانهيار غير المسبوق في سعر العملة اليمنية.

واستهدفت الحملة محلات الصرافة غير المرخصة بالتعاون مع نيابة الأموال العامة ومرافقة قوات الأمن العام لضبط المخالفين والمتلاعبين بأسعار الصرف.

وكانت حملات مشابهة للبنك المركزي اليمني، بدأت في العاصمة المؤقتة عدن ومحافظتي شبوة والمهرة، مسنودة بأجهزة الأمن ونيابة الأموال العامة، أدت إلى إغلاق عدد من محلات الصرافة غير المرخصة والمتلاعبة بسعر العملة.

وانهار الريال اليمني خلال الأيام القليلة الماضية، إلى مستوى غير مسبوق، ليصرف الدولار الواحد في السوق الموازية بنحو 1000 ريالاً يمني، في انهيار هو الأول في تاريخ البلاد.

وبلغ سعر البيع بالعاصمة المؤقتة عدن (جنوبا) ومحافظة مأرب (شمالاً) وعدد من المحافظات التي تديرها الحكومة الشرعية 1000 ريال فيما بلغت قيمة العملة المحلية 264 ريالاً أمام الريال السعودي وفق صيارفة تحدثوا لـ”يمن مونيتور”.

واشتكى مواطنون يمنيون من ارتفاع ملحوظ في الأسعار جراء التدهور غير المسبوق في سعر العملة المحلية في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة المعترف بها.

يأتي ذلك في الوقت الذي استمر استقرار العملة في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، حيث لا يتجاوز الدولار  600 ريال والسعودي نحو 160، ومن شأن انهيار سعر الصرف في مناطق الحكومة الشرعية أن يضاعف رسوم الحوالات المالية إلى 100%.

وخلال الفترة الأخيرة، شهدت المحافظات اليمنية الواقعة تحت سيطرة الحكومة اليمنية، احتجاجات متواصلة بسبب التراجع في سعر العملة التي انعكست بشكل كبير على الارتفاع في الأسعار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق