أخبار محليةاقتصاد

“بن دغر”.. الرئيس هادي طلب من السعودية تقديم مساعدة عاجلة لوقف انهيار العملة

يمن مونيتور/قسم الأخبار

وجه رئيس مجلس الشورى اليمني أحمد عبيد بن دغر، اليوم الإثنين، نداء استغاثة للمملكة العربية السعودية بالتدخل والمساندة للحكومة الشرعية والشعب جراء تفاقم الوضع المعيشي وانهيار عملة البلاد المحلية.

وجاءت مناشدة بن دغر بعد أن وصل سعر الدولار الواحد إلى ألف ريال يمني والذي يعد أكبر انهيار في تاريخ العملة اليمنية.

وأوضح أنه في يناير من العام 2018 كان سعر صرف الدولار قد تجاوز الخمسمائة ريال للدولار الواحد، كان هناك سببين رئيسيين، وهما خلو الخزينة العامة للدولة (البنك المركزي) من العملات الأجنبية مع ازدياد حاجة السوق للدولار لتوفير الاحتياجات المعيشية للسكان في ظروف حرب…

وأفاد أنه ناشد حينها المملكة قبل غيرها ولم يخب ظني، كما لم يُخيِّب الأشقاء ظن الرئيس بهم، الذي كان الوضع يقلقه، وقد عبر عنه بأكثر من وسيلة.

وأضاف: بعد أيام أستجاب الملك سلمان وولي عهده الأمين للنداء فرفدا البنك المركزي بوديعة المليارين دولار.

وبين أن المعونة أوقفت تدهور سعر الريال، ورفعت مستوى الآمال لدى المواطنين بحياة أفضل، وضاعفت من طموحات المقاتلين نحو النصر.

وقال بن دغر إن سعر الدولار بلغ اليوم كارثيًا، يهدد بمجاعة في اليمن، وخسائر فادحة للاقتصاد الوطني، واضطرابًا في الحياة العامة.

وأشار إلى أن الرئيس هادي طلب من العاهل السعودي التدخل لوقف تدهور الريال بشيء من المساعدة العاجلة، وأنني أثق اليوم أنهم سيتدخلون لإنقاذ الريال اليمني…

وتابع: بل هم يتدخلون كما هو حاصل في المعونة الطلابية، ولكن المعالجات الجزئية لن توقف تدهور الريال.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق