أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسية

الحكومة اليمنية تعلن تحرير “الصومعة” في البيضاء بالكامل وتقترب من مركز المحافظة

يمن مونيتور/قسم الأخبار:

أعلنت الحكومة اليمنية، يوم الأحد، تحرير مديرية “الصومعة” من الحوثيين، وباتت على بُعد ستة كيلومترات من مركز محافظة البيضاء وسط اليمن.

وقال محافظ البيضاء، اللواء ناصر السوادي، خلال تفقده أحوال المقاتلين في الخطوط الأمامية لجبهة الصومعة، إن مديرية الصومعة باتت محررة بالكامل.

وأضاف: “المعارك والمواجهات انتقلت من مديرية الصومعة التي باتت محررة بالكامل إلى مديرية البيضاء التي لا يبعدها عن مركز المحافظة سوى 6 كلم”.-حسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

ووجه السوادي إدارة شرطة محافظة البيضاء بتأمين مديرية الصومعة وتفعيل قسم الشرطة.

يأتي ذلك فيما تقاتل القوات الحكومية والمقاومة الشعبية في مديرية الزاهر المجاورة، حيث تحاول التقدم نحو مركز محافظة البيضاء أيضاً.

وخفف هجوم القوات الحكومية في البيضاء على ضغط الحوثيين على محافظة مأرب حيث صعد الحوثيون من هجماتهم مع فشلهم في تحقيق أي تقدم يذكر منذ بدء عمليتهم العسكرية للسيطرة على المدينة الغنية بالنفط في فبراير/شباط الماضي.

وتتوسط محافظة البيضاء ثمان محافظات يمنية “مأرب وذمار، وصنعاء، ولحج، والضالع، وشبوة وأبين”.

ويقاتل رجال القبائل الحوثيين في معظم مديريات محافظة البيضاء منذ 2014 عندما حاول الحوثيون التقدم للسيطرة على المحافظة الاستراتيجية.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق