أخبار محلية

استمرار المعارك على تخوم “مدينة البيضاء” بعد تأمين مركز مديرية الزاهر

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

تواصلت الاشتباكات والمعارك العنيفة المستمرة منذ أيام، في محافظة البيضاء (وسط البلاد)، بين الجيش اليمني والمقاومة من جهة، وبين المسلحين الحوثيين من جهة أخرى.

وقال المركز الإعلامي للجيش اليمني، إن قوات الجيش والمقاومة، “أفشلت صباح اليوم محاولة مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، استعادة بعض المواقع التي خسرتها مؤخراً شرق مديرية البيضاء، وتكبّدها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح”.

وصباح الخميس دفعت جماعة الحوثي مجاميع مسلحة في محاولة انتحارية لاستعادة بعض المواقع التي خسرتها مؤخراً بأطراف مديرية الزاهر المحاذية لمديريتي البيضاء وذي ناعم، غير أن تلك المحاولة سرعات ما فشلت وسقط على إثرها العشرات من القتلى والجرحى بينهم أسرى بيد قوات الجيش والمقاومة.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي بإسم ‎‎‎‎‎مقاومة آل حميقان، إن “هجوم لميليشيا الحوثي من عدة أنساق في جبهة الحازمية في محاولة لاستعادة ما تم تحريره قبل أيام والأبطال (الجيش والمقاومة) لهم بالمرصاد”.

بدوره، قال رئيس هيئة أركان الجيش اليمني، صغير بن عزيز إن “العملية العسكرية الحالية في محافظة البيضاء دليل واضح على التحام كل القوى الوطنية”.

وأكد رئيس الأركان، في حوار صحفي مع جريدة” الشرق الأوسط” السعودية، أن الوقت حان ليوحد أبناء الشعب اليمني جهودهم وإمكاناتهم تحت قيادة الشرعية، لمواجهة الشرذمة العميلة الحوثية”. حد قوله

من جانبه، شدد محافظ محافظة البيضاء ناصر السوادي، على ضرورة رفع اليقظة والجاهزية القتالية وتأمين المناطق التي سيتم تحريرها، مثمناً مواقف المقاتلين وما حققوه من انتصارات في مديريتي الزاهر والصومعة.

وأكد خلال تفقده جبهة ثرة المجاورة لمديرية مكيراس، أن عملية التحرير انطلقت ولن تتوقف إلا بتحرير المحافظة بالكامل من المليشيات الحوثية، منوهاً أن تحرير البيضاء أصبح ضرورة حتمية”.

والجمعة، أطلقت القوات الحكومية عملية عسكرية واسعة باسم “النجم الثاقب” لتحرير محافظة البيضاء، الواقعة في معظمها تحت سيطرة الحوثيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق