فكر وثقافة

الروائي اللبناني أمين معلوف يفوز بجائزة دولية في فرنسا

يمن مونيتور/ أ ف ب

فاز الكاتب اللبناني الفرنسي أمين معلوف، الخميس، بجائزة مجموعة سفراء الدول الفرنكوفونية في فرنسا (غاف) عن كتابه “غرق الحضارات” الذي يخوض في الأزمة التي يتخبط بها العالم العربي والغرب.

وقال معلوف في بيان نشرته المجموعة المانحة للجائزة “قد يحصل عند انتهاء الاضطرابات ما يشبه العودة إلى الوضع الطبيعي، لكن ذلك سيكون مضللا حكماً. فقد حصل تغيّر حقيقي في حياتنا وهذا الأمر سيطول”.

من ناحيته، أشار رئيس مجموعة “غاف” القائمة على الحدث، سفير رومانيا لدى باريس لوكا نيكوليسكو، خلال تسليم الجائزة، إلى أن الكتاب الفائز الصادر سنة 2019 عن دار “غراسيه” للنشر، “كُتب قبل الجائحة لكنه يتماشى مع الواقع الحالي والتطورات التي نعيشها”.

وأضاف “إذا ما أردنا إعادة صياغة مفردات أمين معلوف، هل تستعجل حضاراتنا الغرق، أم على العكس، ستؤدي الجائحة إلى هبّة وصحوة؟”.

وأقيم حفل التوزيع في معهد فرنسا الذي يضم خصوصا الأكاديمية الفرنسية (التي يشغل عضويتها أمين معلوف)، بحضور إيلين كارير دانكوس الأمينة الدائمة لهذه المؤسسة المكلفة خصوصا رفع لواء اللغة الفرنسية.

ولفت البيان الصادر عن الجهة المنظمة إلى أن الجائزة الكبرى لمجموعة سفراء الدول الفرنكوفونية في فرنسا تكرّم “كتابا باللغة الفرنسية يتمحور حول العلاقات الدولية أو الشؤون السياسية أو التاريخ، لكاتب ينتمي إلى بلد عضو في منظمة الفرنكوفونية”.

وعكس معلوف في مؤلفاته، نشأته المتعددة الثقافة خصوصا ولادته في لبنان في فبراير العام 1949، وعمله في المجال الصحافي، قبل هجرته الى فرنسا بعيد اندلاع الحرب الاهلية في بلاده عام 1975.

ولاقت مؤلفاته بالفرنسية انتشارا عالميا، بينها “صخرة طانيوس” الذي نال عنه جائزة “غونكور” الأدبية الفرنسية العريقة سنة 1993، و”الهويات القاتلة” (1998) الذي طرح فيه مسألة الانتماءات المتعددة والتعايش في ما بينها.

وقد نال أمين معلوف جائزة مجموعة سفراء الدول الفرنكوفونية في فرنسا عن نسخة العام 2020. أما جائزة 2019 فقد فاز بها الدبلوماسي الفرنسي كلود مارتان عن كتابه “الدبلوماسية ليست حفل عشاء” الصادر عن دار “ليديسيون دو لوب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق