أخبار محلية

نائب الرئيس اليمني: البيضاء منطلق لاستعادة الدولة وهزيمة مشاريع الدمار

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قال نائب الرئيس اليمني، علي محسن صالح، إن المعارك الدائرة في محافظة البيضاء (وسط) منطلق لاستعادة الدولة وانتصار اليمنيين على الانقلاب وهزيمة مشاريع الدمار والعنف والإرهاب الحوثي الإيراني”.

جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي أجراه بمحافظ محافظة البيضاء ناصر الخضر السوادي، للاطلاع على مستجدات المعارك الدائرة في بعض مديريات المحافظة.

وأشار إلى إفشال الحوثيين لكل فرص السلام ورفضهم للجهود الدولية ومقابلة مبادرات السلام، بالمزيد من الانتهاكات والجرائم بحق اليمنيين.

وفي وقت سابق، أكد الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني اليمني عبده مجلي، أن “قوات الجيش حققت في محافظة البيضاء، انتصارات كبيرة، في عدة محاور قتالية، بدءاً من مديرية الزاهر، والتي تم تحريرها وتحرير المناطق المحيطة بعاصمة المحافظة”.

وأوضح في ايجاز صحفي، أن “قوات الجيش والمقاومة تمكنت من تحرير وتأمين مركز مديرية الزاهر، ومناطق الخلوة والروضة واستمرار التقدم والتقرب لتحرير مدينة البيضاء، وتأمينها”.

وأشار إلى أن المعارك في جبهة الزاهر أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين، فيما تمكنت دفاعات الجيش من إسقاط طائرة مسيرة متفجرة كان هدفها قتل المدنيين في تلك المناطق.

وأوضح أن “قوات الجيش والمقاومة الشعبية حققت انتصارات في جبهة الحازمية، بمديرية الصومعة، المحاذية لمديرية البيضاء، حيث نفذت هجمات مباغتة على مواقع المليشيا، وتمكنت من تحرير عدد من المواقع الاستراتيجية في المديرية، وأهمها مواقع جبل الجماجم الاستراتيجي، ومواقع وفاء والسوس وشبكة ذي مضاحي والشاردة وجبال شوكان ومواقع الشجرة وشباعة وقرية المضاحي وآل دومان”.

وأضاف “أن وحدات من الجيش والمقاومة تمكنت اليوم من تحرير مواقع أخرى في جبهة الحازمية وهي “موقع برم، والسد ومدرسة المسحر”.. مشيراً إلى أن التقدم مستمر في اتجاه الضحاكي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق