أخبار محلية

مباحثات يمنية أميركية عسكرية بشأن سلامة الملاحة البحرية ومكافحة الإرهاب

يمن مونيتور/ قسم الخبار

بحث نائب الرئيس اليمني علي محسن صالح، الأربعاء، مع قائد قوات البحرية الأمريكية الوسطى براد كوبر مجالات التعاون العسكري، ومكافحة التطرف والإرهاب، وتأمين خطوط الملاحة الدولية وجهود إنهاء الصراع في اليمن.

واتهم نائب الرئيس اليمني، خلال اللقاء، الحوثيين، بالقيام بأعمال تخريبية جراء استمرار استيلائهم السلطة بدعم وتمويل من إيران والتداعيات الخطيرة التي تمثلها وعلى الممرات المائية والأمن والسلم الإقليمي والدولي.

وقال نائب الرئيس” “إن اليمن ملتزم بالشراكة الاستراتيجية القوية والمتبادلة لمحاربة الإرهاب والتطرف وتعزيز الأمن البحري الإقليمي ومحاربة مهدداته”.

وأضاف “مليشيا الحوثي تُمْعِن في تعميق المأساة الانسانية وتنفيذ العمليات الإرهابية بإطلاق الصواريخ الباليستية والطيران المسير والزوارق البحرية المفخخة بما يهدد أمن واستقرار المنطقة والإقليم والممرات المائية”.

وقال نائب الرئيس اليمني، إنه يتطلع إلى مزيد من الدعم والمساندة لتعزيز مجالات التعاون بين اليمن وأمريكا في قطاعات التأهيل والتدريب للوحدات المتخصصة، وكذا الجهود المبذولة في دعم وتأهيل قوات خفر السواحل اليمنية للاضطلاع بدورها في مكافحة تهريب الاسلحة الإيرانية والحد من النشاطات الإرهابية المهددة للأمن البحري الإقليمي والاستقرار في المنطقة.

من جانبه، أكد قائد قوات البحرية الأمريكية الوسطى قائد الأسطول الخامس استعداد بلاده تعزيز ودعم هذه الجهود والتعاون المشترك بما من شأنه الحد من أعمال الإرهاب والتخريب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق