عربي ودولي

الأمم المتحدة تدعو للتحقيق في اتهامات الرئيس الإيراني المنتخب بإعدام آلاف السياسيين

(وكالات)

دعا المحقق الأممي المعني بحقوق الإنسان في إيران، جاويد رحمن، إلى إجراء تحقيق مستقل في اتهامات بإعدام آلاف السجناء السياسيين في 1988 بأوامر من الدولة ودور الرئيس المنتخب إبراهيم رئيسي فيها بصفته نائب المدعي العام في طهران حينذاك.

من جهة أخرى، أشاد المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي بأداء رئيسي على رأس السلطة القضائية، وذلك خلال استقباله برفقة عدد من أعضائها الإثنين.

وقال خامنئي إن “آمال المواطنين وثقتهم قد تجددت بهذه السلطة في ظل مسؤولية السيد إبراهيم رئيسي”، وفق بيان أورده موقعه الالكتروني.

وفاز حجة الإسلام رئيسي (60 عاما) بالانتخابات الرئاسية التي أجريت في 18 حزيران/يونيو. ونال نحو 62 بالمئة من الأصوات في عملية الاقتراع التي شهدت نسبة مشاركة بلغت 48,8 بالمئة، هي الأدنى في استحقاق رئاسي منذ تأسيس الجمهورية عام 1979.

ومن المقرر أن يتسلم رئيسي منصبه رسميا مطلع آب/أغسطس المقبل، خلفا للمعتدل حسن روحاني الذي يقترب من اتمام ولايتين متتاليتين مدة كل منهما أربعة أعوام.

وأدرجت الولايات المتحدة رئيسي على قائمة العقوبات على خلفية اتهامات بانتهاكات في مجال حقوق الانسان، تعتبرها طهران باطلة ولا أساس لصحتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق