أخبار محليةحقوق وحريات

الإعتداء بالضرب والطعن على صحافي ومحامي في واقعتين منفصلتين بصنعاء

يمن مونيتور – صنعاء – خاص

تعرض صحفي يمني وآخر يمتهن المحاماة للاعتداء بالطعن والضرب في واقعتين منفصلتين بالعاصمة اليمنية صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

وقالت مصادر محلية، الأحد، إن “مسلحون مجهولون اعتدوا على المحامي وضاح قطيش محامي قضية الشاب عبدالله الأغبري الذي جرى تعذيبه وقتله على يد عصابة مكونة من 7 أشخاص”.

وذكر محامون وشهود عيان أن “مجموعة من العناصر التي كانت متواجدة داخل محكمة جنوب غرب العاصمة صنعاء اعتدت بالطعن بآلة حادة على المحامي قطيش في محاولة لتصفيته، مشيرين إلى المهاجمين لاذوا بالفرار أمام أعين حراسة المحكمة”.

وكان المحامي قطيش “يتابع قضية اعتداء وتعذيب طفل في مديرية أرحب شمال صنعاء من قبل شخصين وتحولت إلى قضية (رأي عام) بعد نشر فيديو لعملية التعذيب على صفحات التواصل الاجتماعي”.

وجاء الاعتداء على المحامي قطيش بعد أيام من صدور محكمة حوثية حكماً بإعدام أربعة متهمين بقضية تعذيب وقتل الشاب الأغبري، فيما قضت بسجن المتهم الخامس ودفع دية مغلظة.

وفي واقعة أخرى، تعرض الصحفي محمد العزيزي الذي يعمل صحافي في صحيفة الثورة الرسمية والتي تخضع حالياً لسيطرة الحوثيين، للاعتداء بالضرب والطعن أمام مقر سكنه في صنعاء، اليوم الأحد، ما أدى لإدخاله العناية المركزة.

وأوضحت مصادر محلية، أن العزيزي تعرض للاعتداء بالضرب والطعن أمام أفراد أسرته من قبل المؤجر وابنه وأربعة آخرين، بهدف إخراجه من المنزل رغم سداده للإيجارات.

وقال بيانٌ تضامني نشره عدد من الناشطين، أن قسم شرطة 26 سبتمبر لم يتجاوب مع البلاغ الذي وصل له ولم يضبط المعتدين.

من ناحيتها، أنت نقابة الصحفيين اليمنيين الاعتداء على العزيزي، ودعت النيابة العامة والجهات الأمنية إلى التحقيق في الواقعة وضبط الجناة المعتدين وتوفير الحماية للزميل العزيزي وأسرته.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق