أخبار محليةالأخبار الرئيسية

واشنطن تعليقاً على تصريحات ليندركينغ: نعترف بالحكومة اليمنية باعتبارها الشرعية الوحيدة

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

علقت الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، على تصريحات المبعوث الأمريكي تيموثي ليندركينغ، المثيرة للجدل حول الحوثيين، وذلك بتأكيد اعترافها بالحكومة كحكومة شرعية وحيدة.

وقالت الخارجية في بيان لها، إن “الولايات المتحدة، مثل بقية المجتمع الدولي، تعترف بحكومة اليمن، وهي الحكومة الشرعية الوحيدة المعترف بها دوليًا في اليمن”.

وأضافت: “يسيطر الحوثيون على الناس والأراضي في اليمن. كما أوضح المبعوث الأمريكي الخاص لليمن، ليندركينغ: “لا يمكن لأحد إبعادهم أو إخراجهم من الصراع عبر التمنّي فقط، لذلك دعونا نتعامل مع الحقائق الموجودة على الأرض”.

وتابعت: “سيحتاج الحوثيون إلى أن يكونوا جزءًا لا يتجزأ من أي عملية سلام في اليمن. ومع ذلك، ما زلنا نشعر بالقلق إزاء تركيز الحوثيين على شن الحرب وتفاقم معاناة المواطنين اليمنيين أكثر من كونهم جزءًا من حل الصراع”.

من جانبه، قال المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأمريكية في تصريحات صحفية، إن “مبعوثنا إلى اليمن كان يتحدث عن الحقائق على الأرض، ولا يمكن أن نتجاهل أن الحوثيين يسيطرون على مناطق مختلفة هناك”.

والخميس، قال المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، يوم الخميس، إن بلاده تعترف بالحوثيين كلاعب سياسي شرعي في المشهد اليمني.

وأضاف المبعوث الأمريكي في ندوة عبر الإنترنت برعاية المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية العربية: لا أحد يريد الحوثيين خارج العملية السياسية والانخراط في الحوار معهم من قبل السعودية وعُمان ولاعبين آخرين أمر أساسي للوصول الى سلام.

ولفت إلى المشاورات التي أجرتها عُمان مع الحوثيين في العاصمة صنعاء، وقال إن “لمسقط دور كبير ومهم مستقبلاً لإنهاء الأزمة اليمنية، مشيراً إلى أن “هناك من قيادات الحوثيين من يريدون السلام في اليمن”.

وفشلت المفاوضات الأخيرة التي توسطت فيها الأمم المتحدة في التوصل إلى أي اتفاق لوقف إطلاق النار، بعد أن رفض الحوثيون المبادرة المطروحة والمدعومة بشكل كبير من المجتمع الدولي ووافقت عليها الحكومة اليمنية والسعودية.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق