أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسية

عشرات الجثث من غرق قارب يقل مهاجرين مازالت تطفو فوق المياه اليمنية

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

ناشدت الجالية الإثيوبية السلطات اليمنية والمنظمات الدولية انتشال عشرات الجثث التي غرقت في البحر قبالة اليمن. في وقت يقول صيادون إن الجثث ما زالت تطفو على المياه.

أوضح المتحدث باسم السلطة المحلية في محافظة لحج اليمنية سعدان اليافعي، لوكالة أنباء ((شينخوا))، أنه تم انتشال 79 جثة لمهاجرين افارقة بينهم اربعة يمنيين طاقم القارب الذي تعرض للغرق في المياه اليمنية.

وأضاف أنه تم العثور على الجثث في شاطئ منطقة “الجحاف” قرب مرفأ “رأس العارة” في مديرية المضاربة بمحافظة لحج.

وأكد اليافعي أن عشرات الجثث ما تزال في عرض البحر، لافتا إلى أن السلطة المحلية في لحج، خاطبت منظمة الهجرة الدولية للتدخل، مشيرا إلى أن هناك مخاوف من وقوع كارثة بيئية جراء تحلل عشرات الجثث دون انتشالها ودفنها بشكل لائق.

وكانت مصادر تحدث يوم الاثنين الماضي عن غرق قارب يقل قرابة 200 مهاجراً إفريقياً وعدد من اليمنيين.

وقال صيادون إن جثثاً تطفو على مياه البحر بين “ذو باب” وحتى منطقة “رأس العارة”.

في أبريل / نيسان، غرق أكثر من 40 مهاجرا بعد انقلاب القارب الذي كانوا على متنه قبالة جيبوتي.

يسعى آلاف الأشخاص كل عام للقيام بالرحلة من إثيوبيا وجيبوتي والصومال إلى اليمن وإلى دول الخليج الأكثر ثراءً وهم يفرون من الفقر وانعدام الأمن بحثًا عن عمل.

لقد أدى جائحة كورونا وما نتج عنه من إغلاق الحدود إلى إبطاء تدفق المهاجرين ولكن لم يوقفه. قالت المنظمة الدولية للهجرة إن حوالي 138 ألف شخص قاموا بالرحلة في عام 2019 ، لكن 37500 شخص فقط قاموا بهذه الرحلة في عام 2020.

وتدور في اليمن صراعاً دموياً منذ 2014 عندما سيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء، وطردوا الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً وتدخل تحالف تقوده السعودية دعماً للحكومة الشرعية في مارس/أذار2015.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق